المستشار الثقافي الايراني يلغي زيارته الى طرابلس: نحرص على اواصر الأخوة بين المسلمين

بعد ردود فعل شاجبة وداعية الى التظاهر ضده

أعلن المستشار الثقافي لدى سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد مهدي شريعتمدار عن ارجاء زيارته إلى طرابلس، التي كانت مقررة اليوم، والتي كان سيحل فيها ضيفا على صالون فضيلة فتال الأدبي، عازيا ذلك الى “حرصه على أواصر الاخوة بين المسلمين عامة وابناء طرابلس خاصة”، كما ورد في بيان مقتضب وزعه الصالون المذكور، الذي أوضح أيضا ان المحاضرة تم تأجيلها الى الموسم الثقافي المقبل.

ويأتي قرار الارجاء بعد ردود فعل شاجبة للزيارة صدرت عن اوساط حزبية تصدرها “تيار المستقبل”، وأخرى سياسية ودينية وفعاليات عبروا عن شجبهم لهذه الزيارة عبر بيانات تناقلوها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر خدمة “واتس اب”، كان آخرها البيان الصادر ليل امس عن “هيئة العلماء المسلمين” التي وصفت زيارة المسؤول الايراني ب_”المشبوهة” في هذا التوقيت وحمل بعنف على طهران. فيما دعا آخرون إلى التظاهر امام منزل صاحبة الصالون التي كانت قد اكدت ل_”الانتشار” انها لن تلغي الندوة احتراما للدعوة التي وجهتها الى المستشار الثقافي الايراني، إلا اذا قرر هو شخصيا الاعتذار عن ذلك، وهذا ما حصل، مشيرة الى ان صالونها ليس منحازا لجهة دون اخرى بل هو منفتح على الجميع، وسبق ان استقبل شخصيات من مختلف الاتجاهات انسجاما مع مبدأ حرية التعبير والاصغاء الى مختلف الآراء.

مقالات ذات صلة