التربية في التقدمي: لاجراء الإمتحانات الرسمية

عقدت خلية المتابعة التربوية التي شكلتها مفوضية التربية والتعليم في الحزب التقدمي الاشتراكي اجتماعا عن بعد عبر دائرة الفيديو المغلقة ناقشت خلاله الواقع التربوي في ظل استمرار الأزمة الناتجة عن وباء كورونا، وأصدرت بعده بيانا، اكدت فيه “عدم أهلية التعليم عن بعد كوسيلة لإنهاء المنهاج في ظل الظروف الحالية التي ترخي بظلالها على جميع مفاصل الحياة بشكل عام، وعلى الواقع التربوي بشكل خاص”.

وشددت على “ضرورة انهاء العام الدراسي الحالي بالوسائل التقليدية بعد انتهاء أزمة الوباء وتمكن الطلاب من العودة الى مقاعد الدراسة ولو رتب ذلك تعليق بعض المحاور”.

واكدت “التمسك بإجراء الإمتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة بكافة فروعها والشهادة المتوسطة وشهادات التعليم المهني والتقني كافة دون إلغاء أي منها بحجج واهية”.

ودعت خلية المتابعة “وزارة التربية الى إصدار موقف رسمي يؤكد على اجراء الامتحانات الرسمية ولو من دون تحديد مواعيدها، ما سينعكس إيجابا ويبدد الضياع والقلق الذي يعيشه الطلاب واهاليهم”.

واقترحت الخلية في موضوع انهاء العام الدراسي الخيارت الآتية:
– في حال إعلان رفع التعبئة العامة في 26 نيسان الحالي وإنتهاء الأزمة كليا وعودة الطلاب الى المدارس ما بين العاشر والخامس عشر من ايار المقبل كحد اقصى، يمكن إنجاز معظم المنهج لغاية نهاية شهر حزيران، وعندها يتم إجراء الإمتحانات المدرسية لغاية العاشر من تموز، على ان تجرى الإمتحانات الرسمية ما بين الثاني عشر والخامس والعشرين منه، وإجراء الدورة الثانية بدءا من 18 آب ولغاية الثلاثين منه، فيما تبدأ الأعمال التحضيرية للعام الدراسي المقبل في الخامس عشر من ايلول، والدراسة في الأسبوع الأول من تشرين الأول”.
– في حال إمتدت الأزمة الى ما بعد منتصف ايار وبداية شهر حزيران، يصار الى دراسة إمكانية التعليم صيفا خلال شهري تموز وآب وخاصة على الساحل في ظل الحرارة المرتفعة وإمكانية تأمين وسائل التكييف المناسبة، أما في الجبال فلا مشكلة بذلك، على أن تجري الإمتحانات المدرسية والرسمية في أيلول، ولدورة واحدة، وباعتماد معدل نجاح 9/20 استثنائيا.
– في حال عدم إمكانية التعليم خلال شهري تموز وآب، بعد إستطلاع آراء مدراء مدارس الساحل، نقترح عندها تعليق العام الدراسي بدءا من آخر أيار على أن يستأنف في الأول من ايلول ويستكمل المنهج خلال شهرين، يتم بعدها إجراء الإمتحانات المدرسية والرسمية لغاية العشرين من تشرين الثاني، وبعدها تترك فترة 10 أيام للتسجيل وإطلاق العام الدراسي 2020/2021 في الأول من كانون الأول على أن يمدد العام الدراسي القادم لغاية 15 تموز”.

مقالات ذات صلة