من حلبات الملاكمة إلى التمريض في خدمة المسنين

قررت الملاكمة الكندية الشهيرة كيم كلافيل البالغة 29 عاماً تعليق قفازاتها مؤقتاً والانضمام إلى الفرق العاملة في مكافحة فيروس كورونا بصفة ممرضة.

وقالت المقاتلة المولودة في مونتريال التي لم تُهزم في 11 مباراة احترافية أنها “ليست خائفة” من انضمامها إلى خط المواجهة، وأنها قامت بهذه الخطوة بهدف “إحداث فرق”.

وأضافت “إنه أمر صعب لأن هؤلاء المسنين يشعرون بالوحدة، وهم حزينون، حتى أن بعضهم لا يفهم طبيعة المرض ولا يريد البقاء في غرفته، وعلينا أن نلعب دور الممرضة والطبيب النفسي في الوقت نفسه”.

مقالات ذات صلة