دياب: لا نزال ضمن السقف الجيّد لانتشار الوباء وذلك لا يعفينا من مسؤولية الاستمرار في تطبيق الإجراءات

انتهت قرابة الخامسة والنصف عصرا جلسة مجلس الوزراء وادلت بعدها وزيرة الاعلام منال عبد الصمد بالتصريح الآتي: “إنعقد مجلس الوزراء اليوم في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس الدكتور حسان دياب الذي استهل الجلسة بالإشارة إلى أنّ الحكومة تتعرّض لحملة سياسية تحت عنوان رفض “الهيركات”.

وقال إنه من المُستغرَب أنّ كل هذه الحملة مبنيّة على قولنا أنّ ودائع أكثر من 90 بالمائة من الناس لن تُمَسّ.
أضاف: على كل حال، سأتناول هذا الموضوع بشكل مفصّل في وقت قريب، لكن، من المُلفت أنّ الحملة السياسية علينا تسعى لاستدراجنا إلى سجال، ولكننا لن ندخل في سجال في الوقت الحاضر، سنردّ بطريقة علميّة من دون استنفار العصبيّات التي حاولَ البعض استخدامها في حملته السياسية على الحكومة، وهذا أمرٌ معيب جداً
وقال الرئيس دياب: يكفي اللبنانيين أزمات متراكمة وأزمات مستجدة، وهُم لم يعودوا يحتملون استخدامَهم متاريس بشريّة خدمةً لمصالحَ شخصية.

فيما يتعلق بملف الكورونا، أوضح رئيس الحكومة إلى أنه تم إنجاز المرحلة الأولى من خطة إعادة اللبنانيين الموجودين في الخارج. واشار إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة كانت ممتازة.

ونوّه الرئيس دياب بالجهد الذي بذله ولا يزال كل من السادة وزارء الصحة والخارجية والأشغال والداخلية، لتأمين أفضل الظروف والإجراءات الخاصة بخطة الإعادة.

وأكّد رئيس مجلس الوزراء أن النتائج المبدئية للفحوصات التي أُجريت للعائدين كانت مقبولة من حيث عدد الإصابات.
وقال: في الوقت الحاضر، نحن أمام خيار استئناف الرحلات أو تجميدها مؤقتًا. وهذا القرار ينبغي أن يكون مدروسًا بشكل جيد من دون أي تأثيرات، حتى نتابع سياسة الاحتواء الناجحة.

أما بالنسبة إلى انتشار الوباء في لبنان، فأوضح الرئيس دياب “أننا لا نزال ضمن السقف الجيّد، على الرغم من حالة الانتشار في منطقة بشرّي والتي نعالجها بعناية، إضافة إلى ملامح انتشار الوباء في منطقة عكار”، مشدداً على” أنّ ذلك لا يعفينا من مسؤولية الاستمرار في تطبيق الإجراءات المتشددة في كل المناطق، لأنّ أي تراخٍ سيسمح بتسلُّل الوباء إلى مناطق عديدة.
وتناول الرئيس دياب توزيع المساعدات المالية التي قررتها الحكومة مشيراً إلى أنه في موازاة الإجراءات، كانت الحكومة قد استعجلت التحضيرات لتوزيع المساعدات المالية على العائلات المحتاجة، لكن للأسف، وبعد عملية التدقيق التي قام بها الجيش اللبناني، تبيّنَ أنّ اللوائح التي قدّمتها بعض القطاعات تتضمّن أخطاء كبيرة وكثيرة. لذلك، سنُضطر إلى تأجيل توزيع المساعدات بانتظار انتهاء الجيش من تنقيح اللوائح.وبالنسبة للطلاب اللبنانيين في الخارج، اعتبر الرئيس دياب أنه لا يجوز أن يكون أهالي الطلاب غير قادرين على التحويل من أموالهم الموجودة في المصارف إلى أولادهم في الخارج، الذين يعانون، خاصةً في ظل الكورونا، مؤكداً أنه ينبغي على المصارف تسهيل هذه التحويلات، وإيقاف مسلسل تعذيب أهالي الطلاب والطلاب معًا.

أيضاً في قضية مستحقات المستشفيات المتراكمة واحتمال عدم قدرتها على دفع رواتب الموظفين، أشار الرئيس دياب إلى مشروع تسوية يحضّره وزير المالية وينصّ على دفع جزء من هذه المستحقات، وتقسيط الباقي.

وقد وافق مجلس الوزراء على طلب وزير الدولة للتنمية الإدارية على تمديد العمل بمشروع إدارة النفايات الصلبة لمدة سنتين، وإضافة مراكز جديدة على لائحة المراكز التي يتم تمويل تشغيلها وصيانتها من خلال مكتب الوزير.

كما عرضت وزيرة الاعلام لخطة اللقاءات بين الوزراء المعنيين وممثلين عن هيئات المجتمع لمناقشة مشروع برنامج الحكومة الانقاذي المالي المقدم من وزارة المالية في 31 اذار أمام مجلس الوزراء.

وإن اللقاء الأول سوف يعقد مع وزير المالية والوزراء المعنيين ظهر غد في 15 نيسان في السراي الحكومي مع ممثلين من الهيئات الاقتصادية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

واللقاء الثاني يعقد بعد غد مع ممثلين عن مجالس ونقابات ومهن حرة. على أن نحدد اجتماعات أخرى الاسبوع المقبل مع خبراء اقتصاد ومال واكاديميين وغيرهم من اصحاب الاختصاص.

سئلت: وعن انجاز الخطة الاقتصادية اجابت عبد الصمد، كان ضرورة لانجاز الخطة الاقتصادية باسرع وقت ولكن في ظل ضرورة اشراك الجمهور واقامة هذه اللقاءات الحوارية التشاركية مع المجتمع، كان ضرورة ان نمددها الى الاسبوع القادم، حتى يتسنى لنا مزيد من الوقت لاقامة هذه اللقاءات المفيدة، وهنا سيكون دور وزارة الاعلام اساسيا في تأمين هذا الربط والتواصل بين الجمهور والحكومة.

واضافت: لن تقتصر خطة الانقاذ المالي واللقاءات فقط ،على هذه الخطة واي مواضيع خلافية او مشاريع تحضرها الحكومة، مبدئيا، سنعتمد هذا الاسلوب التشاركي والحواري مع اصحاب الاختصاص والمجتمع ككل، وهذه يمكن أن تكون باكورة هذه الاجتماعات، لا يوجد شيء اسمه “هيركات” وهي ليست اكثر من تسمية تم تداولها ولكن ستتوضح مع الاشخاص المعنيين وبالصياغة النهائية، لمشروع الخطة التي سيتم عرضها على مجلس الوزراء الاسبوع القادم حتى لا تفهم وكأنها في اطار ال “هيركات” لأنه لم يتم التطرق لهذا الموضوع.

سئلت: عدد كبير من الاقتصاديين انتقدوا بشدة هذه الخطة؟
اجابت: يمكن ذلك لوجود سوء فهم لبعض النقاط التي سيتم توضيحها، وهذا دور التواصل والحوار الذي يؤمن ايصال المعلومة بشكل صحيح، او سوء فهم او سوء تعبير في بعض الاماكن يمكن ان يتم توضيحها والنقاشات ستكون في هذا الاطار.
سئلت: وزير المال تكلم عن مشاركة لاصحاب الودائع برأس المال؟

اجابت: هي ليست مشاركة بل مساهمة ستتوضع غدا، ولكنها ليست في اطار ال “هيركات” هناك عدة اشكال أو سيناريوهات لهذا الموضوع ولكن من المؤكد انها ستتوضح وسيصير نقاش حولها، ومشاركة في الاقتراحات، فنحن نهدف من خلال هذه الاجتماعات التي ستعقد، ليس طرح المشكلة فقط دون وضع الحلول لها، فاذا طرحنا المشاكل دون طرح الحلول لن نصل لأي خطة بديلة. وهدفنا ان تكون هذه النقاشات خارج أي اطار سياسي او شخصي او انحيازي معين، وبنفس الوقت تعرض اقتراحات افكار يتم تداولها حتى نصل الى الحل الامثل، فاذا كان عرض لبعض الثغرات والمشاكل دون طرح الحلول لا نصل الى اي نتيجة.

ولا يمكننا ان نقول اننا لسنا خاسرين، بل علينا انقاذ البلد من خسارة اضافية، فالخسارة الان موجودة ونعمل للخروج منها، وبالتالي علينا جميعا ان نعمل ونتعاون لان مصلحتنا واحدة.

سئلت: الم يطرح النقاش بموضوع صندوق النقد الدولي؟
اجابت: لم يطرح بشكل مباشر ولكن بحسب حيثيات الامور، والى اين سنصل؟ وهل يوجد ضرورة لذلك ام لا؟ وهذا يؤخذ بقرار يتخذ على ضوء المعطيات التي نملكها، والمعطيات اليوم ليست نهائية.

سئلت: اين صرنا بالنسبة لموضوع المساعدات المالية ؟
اجابت: معالي وزير الشؤون الاجتماعية كان في مؤتمر صحافي مباشر تحدث خلاله عن هذا الموضوع، ولم يتم تعليقها ابدا، ولكن ليس اكثر من مزيد من الشفافية وتصحيح لبعض الامور لانه حصل خلل معين وهذا يحدث طبعا عندما نتعامل مع لوائح كبيرة، وتتم معالجة الموضوع بسرعة كبيرة، حتى لا يحصل تأخير على الناس الذين هم بحاجة للمساعدة.

مقالات ذات صلة