دياب خلال لقائه لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية: للتشدد في تطبيق التدابير الوقائية

هنأ رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا على عملها، خلال حضوره جانباً من اجتماعها الذي عُقد عصر اليوم في السراي الحكومي، بمشاركة رئيس اللجنة اللواء محمود الأسمر، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع، ومستشار رئيس الجمهورية النائب السابق وليد خوري ومستشارة رئيس الحكومة للشؤون الصحية الدكتورة بترا خوري وممثلين عن المؤسسات والمنظمات الدولية والجمعيات المحلية المختصة.

وقال دياب: “تقومون بعمل مميز، ونحن نجحنا في مواجهة وباء كورونا بفضلكم وتعاونكم، ونحن جاهزون للأخذ بأي اقتراح ترفعونه، كلجنة فنية موسعة، إلى اللجنة الوزارية المعنية بمواجهة فيروس كورونا، وللاستماع إلى مُداخلاتكم والأخذ برأيكم لأنكم المرجع العلمي في هذا الشأن”.

واكد “ضرورة التشدّد في تطبيق التدابير والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، خاصةً في الأسبوعَيْن المقبلَيْن، لأنه حتى لو تراجَع معدل الإصابات، إلا أن ذلك لا يحول دون احتمال انتشار الوباء مجددًا، في ضوء زيادة عدد فحوصات الـ PCR إلى 1500 فحص يومي”.

وشدد على “أن المتابعة هي الأساس”، مشيرا إلى “أننا نجحنا في لبنان بالمقارنة مع بلدان أخرى، ويعود ذلك إلى الالتزام بالتدابير ذات الصلة، على الرغم من وجود بعض الثغرات؛ وعليه، ينبغي الاستمرار بالتشدد في تطبيق الإجراءات للتأكّد من الوصول إلى بر الأمان.

ثم زار الرئيس دياب غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث وتفقد عملها.

مقالات ذات صلة