المشرفية خلال جولته على الفنادق التي ستستقبل المغتربين اللبنانيين

عقد وزير السياحة والشؤون الإجتماعية البروفسور رمزي المشرفية مؤتمراً صحفياً بعد جولة قام بها على سلسلة فنادق الـ Lancaster – الروشة، التي ستستقبل المغتربين اللبنانيين القادمين من الخارج، بحضور وزراء الإعلام الدكتورة منال عبد الصمد، الصحة العامة الدكتور حمد حسن والصناعة الدكتور عماد حب الله، والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر، وصاحب فنادق Lancaster وسام عاشور.

وقال المشرفية في كلمة له: “نحن اليوم أمام مهمة جديدة تتولاها هذه الحكومة، ونريدها أن تنجح بهمة ومؤازرة المجتمع اللبناني. إن اللبنانيين هم جسد واحد وفئة واحدة ، مقيمين ومغتربين. لقد حرص دولة رئيس مجلس الوزراء على تأمين عودة آمنة للبنانيين في دول العالم، وللبنانيين المقيمين، ولذلك فقد عملنا ليل نهار لتأمين الظروف المناسبة لهذه العودة”.

وأضاف: “أودّ أن أشكر الإعلاميين على مواكبتنا بكل خطوة، وتعريض حياتهم للخطر بالتنقلات اليومية والخروج من المنزل. اليوم نستقبل أهلنا وأبنائنا المغتربين الذين ومنذ أسابيع هم محجوزون في الخارج دون التمكّن من العودة إلى وطنهم وأهلهم بسبب الظروف الإستثنائية من جرّاء فيروس كورونا”.

وتابع المشرفية: “اليوم وبعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، بكل الوزارات المعنية، وبالأخص الأشغال العامة والنقل والصحة العامة والسياحة والصناعة والإعلام، تمكّنا من استقبال أول دفعة من الوافدين كتجربة أولية، يتم بعدها القرار حول إمكانية استقبال أكبر عدد ممكن من أبنائنا المغتربين دون أن يشكّل هذا الأمر خطراً على أهلنا المقيمين والعائدين”.

وأردف بالقول: “حتى الآن وبفضل تعاون عدّة جهات، وهنا أود أن أشكر السيد وسام عاشور وأصحاب الفنادق، الذين قدّموا وضعوا على الفور كل الإمكانات المتاحة لديهم بتصرّف وزارة السياحة، وقدموا الفنادق بكلفة التشغيل فقط أي بأدنى كلفة ممكنة مقابل حجز الغرف بالإضافة إلى تقديم النقل المجاني لنقل الركاب بعد صدور نتائج فحص ال pcr من المطار إلى غرفهم في الفنادق. والشكر أيضاً لشركة الميدل إيست وعلى رأسها السيد محمد الحوت الذي كان قراره من اليوم الأول المساهمة بتغطية تكلفة أوّل ليلة في الفنادق لكل الوافدين بالإضافة إلى تكلفة فحص الـ PCR”.

وقال: “استطعنا تأمين أكتر من 700 غرفة بالإضافة لأكثر من 35 سيارة وباص لنقل الركاب بعد صدور نتائج فحوصاتهم “سلبيّة”، ويبقوا لأيام معزولين عن الجميع حتى نتأكد من سلامتهم… وللمحافظة على سلامة أهلهم وكل من حولهم… وهكذا نكون قد حافظنا على سلامة الوطن، وعلى عدم انتشار الفيروس بشكل أوسع وأكبر”.

وختم المشرفية قائلاً: “نتمنى على الجميع الالتزام بكل إجراءات الحكومة وإرشادات الوزارات المعنية والاجهزة الامنية… “خليكن بالبيت” وخلينا نعبر هذه المرحلة بأقل ضرر ممكن. وشكراً”.

وألقى الوزيران حسن وعبد الصمد واللواء أسمر وعاشور كلمات بالمناسبة، ثمّ كانت جولة للوزير المشرفية على غرف الفنادق.

مقالات ذات صلة