سفيرة لبنان في ايطاليا: عدد طلبات العودة 600 أكثريتهم من الطلاب

أعلنت سفيرة لبنان في ايطاليا ميرا ضاهر في حديث خاص لـ”اذاعة لبنان الحر” انه منذ الاعلان عن تفشي فيروس كورونا في ايطاليا عمدت السفارة والقنصلية العامة في ميلانو بالتعاون مع القناصل الفخريين المعتمدين والاطباء اللبنانيين من ابناء الجالية اللبنانية اضافة الى الطلاب، الى تشكيل خلية ازمة لمتابعة اوضاع اللبنانيين في ايطاليا ومساعدتهم، مشيرة الى انه حتى اليوم لم يتم التبليغ عن اي اصابة بين ابناء الجالية باستثناء خمسة اصابات لاطباء لبنانيين كانوا في الخط الامامي في المستشفيات ثلاثة منهم تماثلوا للشفاء والاثنان الباقيان وضعهم ليس حرجا.

ولفتت الى ان العدد الاكبر من ابناء الجالية في ايطاليا هم من الطلاب الذين اثبتوا عن وعي كبير حيث التزموا الحجر المنزلي والارشادات الصحية لاكثر من شهر ونصف بالرغم من الوضع الصعب الذي يعيشونه على الصعيدين النفسي والمالي .

وكشفت ضاهر ان احد المغتربين من ابناء الجالية في ايطاليا دون الاعلان عن اسمه، قام بتقديم المساعدات اللازمة للطلاب رافضا ان يجوع احد منهم.

واستغربت عدم تعاون اكثرية المصارف اللبنانية مع اهالي الطلاب لجهة تحويل الاموال لابنائهم الطلاب مشددة على ضرورة ايجاد حل جذري لهذا الموضوع، خصوصا وان هؤلاء الطلاب يعانون وضعا نفسيا صعبا، اضافة الى بعدهم عن اهلهم .

واوضحت ان عدد الطلبات المسجلة للعودة الى لبنان بلغ 600 طللب اكثريتهم الساحقة من الطلاب.

وكشفت ان غلاء اسعار بطاقات السفر للعودة يؤثر سلبا على عودة الطلاب غير القدرين على دفعها وقد يكون اهلهم ايضا غير قادرين بسبب الظروف الاقتصادية في لبنان منذ ما قبل كورونا حتى اليوم آملة من المسؤولين اعطاء هذه القضية لفتة خاصة والتوصل الى ايجاد صيغة تؤدي الى تخفيض الاسعار للطلاب.

ولفتت الى ان خلية الازمة تلقت طلبات مساعدة من عدد من العائلات التي اصبحت من دون عمل، كما ان هناك حوالي 200 طالب سيبقون في ايطاليا وستعمل الخلية على تأمين مقومات العيش الكريم لهم، مؤكدة ان التكامل والتكاتف والتضامن بين ابناء الجالية اللبنانية هو الاساس في حماية بعضنا البعض في هذه الظروف الصعبة.

واعلنت ان فحص الـــ  PCR  غير متوفر بكثرة في ايطاليا وهو مؤمن فقط للذين يشعرون بعوارض، مشيرة الى ان الدولة الايطالية سمحت بوجود فريق طبي على الطائرة التي ستنقل اللبنانيين في ايطاليا الى لبنان حيث سيتم اجراء الفحوصات لهم قبل صعودهم الى الطائرة .

واكدت ان السلطات الايطالية تتعاون مع السفارة لجهة تقديم كل التسهيلات التي نطلبها.

واعتبرت ان الاجراءات التي اتخذتها الدولة اللبنانية للحد من انتشار ڤيروس الكورونا لم تتخذها دول راقية اخرى، متمنية ان تمر هذه المرحلة الصعبة بأقل الخسائر .

مقالات ذات صلة