النقل البري: 400 ألف ليرة مساعدة من الدولة وإعفاء من رسم الميكانيك

شكرت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان، بناء على الاجتماع الذي عقد مع رئيس مجلس الوزراء حسان دياب يوم أمس الاربعاء، “الحكومة اللبنانية على الاستجابة لمطلب اعتماد المساعدة المالية الى السائقين الذين توقفت أعمالهم بسبب قرار التعبئة العامة الذي قرره مجلس الوزراء.

وحيت الاتحادات والنقابات في بيان “الزملاء السائقين على إلتزامهم بقرار التعبئة العامة بالرغم من الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي يعانون منها جراء توقفهم عن العمل إلا أنهم قدموا المصلحة العامة وصحة عائلاتهم والمواطنين وصحة الوطن على حساب لقمة عيشهم”.

وجاء في البيان: “اعتبرت الاتحادات والنقابات ان مبلغ الـ400 الف ليرة لبنانية ليست البديل عن مدخولهم الشهري بل هي مساعدة من الدولة مقدرين الظروف الاقتصادية والمالية التي تمر على وطننا الحبيب لبنان. كما تعلن الاتحادات والنقابات عن تخصيص قطاع النقل البري بإستثناء إضافي للمساعدة المالية من خلال اعفاء السائقين العموميين من رسم الميكانيك للعام 2020 وهذا ما بدأ اعداده معالي وزير الداخلية والبلديات من خلال مشروع قانون لاقراره في مجلس الوزراء ومجلس النواب”.

وتابع: “تعلن الاتحادات والنقابات الى جميع السائقين العموميين أن آلية الحصول على المساعدة المالية محصورة فقط بالوزارات والادارات الرسمية المعنية وبالتالي ليس للنقابات اي علاقة او دور تنفيذي بهذا الموضوع. وتحذر السائقين من اشاعات بعض المتسلقين النقابيين الذين يوهمون السائقين بضرورة تقديم الطلبات لدى مكاتب النقابات للحصول على المساعدة المقررة”.

وتأمل الاتحادات والنقابات من وزير الداخلية والبلديات اصدار بيان والايعاز للاجهزة الامنية المختصة بملاحقة من يقوم او يدعو الى تقديم الطلبات في اي مركز نقابي، حفاظا على سمعة الدولة وحرصا على مصالح السائقين.

مقالات ذات صلة