الهيئة الصحية في حزب الله اطلقت العمل بمركز التشخيص الأولي للمصابين بالفيروس بالغازية

اطلقت الهيئة الصحية الاسلامية والدفاع المدني في “حزب الله” في بلدة الغازية اليوم مركز التشخيص الاولي للمشتبه باصابتهم بفيروس كورونا، انطلاقا من شعار “كلنا مسؤولون” الذي اطلقه الامين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله، وضمن الخطة التي اطلقها الحزب واعلن عنها السيد هاشم صفي الدين والتي وضعتها لجنة الطوارئ الصحية المركزية في الحزب لمواجهة الوباء والتي تقضي بإنشاء عدد من مراكز التشخيص الأولى لمرضى الفيروس. وجرت عملية الاطلاق في حضور مسؤول قطاع صيدا زيد ضاهر وعدد من عناصر الهيئة الصحية الاسلامية والدفاع المدني المكلفين العمل في داخل المركز .
واعلن ضاهر عن افتتاح المركز على مدار الساعه مشيرا الى “ان المركز يمكنه اعطاء نتيجة فحص مرض الكورونا خلال 24 ساعة”، شارحا لأهمية الفريق الصحي الذي يديره ويعمل فيه بجهوزية عالية.”

من جهته مدير المركز في الغازية الصيدلي حسن مظلوم اكد ان “المركز أصبح جاهزا لاستقبال كل الحالات المشتبه بها وأخذ عيناتها، حيث يتولى فريق من الأطباء والممرضين والمسعفين العمل فيه على مدار الساعة”، ولفت الى ان “المركز الميداني المستحدث انشأ للحد من انتشار وباء الكورونا وللتأكد من الاشخاص الذين يعانون من الانفلونزا عبر فحص سريري وبواسطة فريق من المختصين، للتخفيف من العبء على المستشفيات ولحماية المواطنين من خطر هذا الوباء”.

مقالات ذات صلة