مدمرة أميركية إلى بحر عُمان

أعلن البنتاغون، ليلة الخميس إلى الجمعة، أنه أرسل المدمرة الأميركية “USS MASON” إلى المنطقة التي حصل فيها استهداف ناقلتي النفط، فجر الخميس، بخليج عُمان.

وقالت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأميركية، في بيان، أن المدمرة في طريقها إلى المنطقة “للمساعدة”، مشددة مع ذلك على أن “لا مصلحة للولايات المتحدة في الانخراط في أي نزاع جديد في الشرق الأوسط”.

وتعهدت القيادة المركزية، في بيانها، بأن تدافع القوات الأميركية عن مصالح الولايات المتحدة في المنطقة، بما في ذلك حرية الملاحة، لكنها أكدت أن: “الحرب مع إيران ليست ضمن مصالحنا الاستراتيجية، والمجتمع الدولي أيضا غير مهتم بذلك”.

وأفادت تقارير إعلامية متعددة في وقت سابق من اليوم باستهداف ناقلتي النفط “Front Altair” و”Kokuka Courageos” في مياه خليج عمان، ما أدى لغرق السفينة الأولى ونشوب حريق في الثانية، فيما أعلنت إيران، التي وصفت الحادث بالمشبوه، إنقاذ 44 شخصا من طاقميهما ونقلهم إلى ميناء جاسك جنوبي البلاد.

من جانبهما، حملت الولايات المتحدة والسعودية إيران المسؤولية عن استهداف السفينتين.

وكالات

مقالات ذات صلة