الأحمد ينقل تحيات عباس لجنبلاط ورئيس ”التقدمي” يدعو بعض العنصريين ليعيدوا حساباتهم

نقل عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة “فتح” عزام الاحمد إلى رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط “تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية لجنبلاط وقيادة الحزب التقدمي الاشتراكي وتقديرهم للموقف الثابت للحزب”.

جنبلاط استقبل الأحمد، مساء امس، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” سمير الرفاعي، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور وامين سر “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات وعضو قيادة الحزب “التقدمي” بهاء ابو كروم.

وأفاد بيان وزعه المكتب الاعلامي لسفارة فلسطين ان الاحمد نقل خلال اللقاء “تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية لجنبلاط وقيادة الحزب التقدمي الاشستراكي وتقديرهم للموقف الثابت للحزب الاشتراكي والشعب اللبناني الشقيق وتصديه للمؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية عبر سياسة الاستيطان الاستعماري وحجز الاموال الفلسطينية ومحاولة تغيير المعالم التاريخية والديمغرافية لعاصمة الدولة الفلسطينية القدس وخطة تحرك الادارة الاميركية لفرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني والامة العربية من خلال ما يسمى بصفقة القرن”.

من جانبه جدد جنبلاط مواقفه الداعمة لانهاء الاحتلال الاسرائيلي وحق الشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة للاجئين وفق القرارات الدولية وخاصة القرار 194.

واشاد جنبلاط “بالعمل البطولي الذي قام به الشاب الفلسطيني صابر مراد في التصدي للارهابي في مدينة طرابلس”، داعياً “بعض العنصريين الى ان يعيدوا حساباتهم ويوقفوا ترويج العنصرية تجاه الفلسطينيين في لبنان”.

وتم التأكيد على تعزيز العلاقات التاريخية والتنسيق المشترك بين حركة فتح والحزب التقدمي الاشتراكي”.

مقالات ذات صلة