صرخة من ابنة شبعا: افتحوا مستشفى خليفة!

أهلنا في شبعا والعرقوب، نمر اليوم في ظرف صعب على الصعيد الوطني من الناحية الاقتصادية والصحية، يُفرض علينا أن نتوحد ونوحد صفوفنا من أجل منطقتنا خصوصا بعد انتشار وباء “كورونا” في أغلب المناطق، وبسبب اجراءات الوقاية والحماية يضطر الجميع ان يلازم البلدة ولايغادرها.

بالله عليكم في ظل هذه الظروف أنترك مرضانا يتألمون أمامنا ونتفرج عليهم فيما المستشفى على بعد أمتار مقفلة بوجه ابناء بلدة شبعا والعرقوب؟!.. ما هو مصير المرضى الذين يعانون العديد من الامراض؟ وماذا بالنسبة لحالات الولادة التي تحتاج الى عمليات قيصرية؟. اليوم على الجميع أن يتحمل المسؤولية ويبادر الى اتخاذ موقف وطني يُذكر له والجميع مسؤول وخاصة أصحاب المناصب في كل المراكز والمؤسسات.

نطالبكم بالوقوف موقف وطني مشرف والسعي لاطلاق هذه المبادرة لفتح مستشفى خليفة في شبعا لعلاج أبناء شبعا واجراء الفحص اليومي لكل من تظهر عليه أي عوارض مرضية ونحن على ثقة تامة بانه حين تفتح المستشفى أبوابها بجهدوكم المطلوبة والدعم في هذه المرحلة الصعبة سيقدم أهل الانسانية #الأطباء والممرضات وكل من لديه خبرة في المجال الصحي يد العون والمساعدة لأنهم اليوم جنود الوطن البواسل الذين يقفون في الصفوف الامامية.

نحن عهدنا رجال شبعا في المواقف واليوم واجبكم الوطني يناديكم من اجل اهلكم وابناء بلدتكم لنعلي صرختنا معا لفتح مستشفى خليفة لابناء منطقة شبعا والعرقوب دمتم ودامت شبعا بألف خير وحمى الله الجميع.

 

شهناز غياض

مقالات ذات صلة