طلاب من كلية العلوم أنهوا تصميما روبوتيا لخدمة المصابين بالفيروس وحماية الطواقم الطبية

أعلنت كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في بيان، أنه “مع تفشي فيروس كورونا، أنهت مجموعة من طلابها تضم: حسن بدران – ماستر 1 معلوماتية، مجد دهيني وهادي زين الدين وسامي شمس الدين – سنة ثالثة معلوماتية، زاهر شحادي – سنة ثالثة كيمياء، تصميما أوليا لروبوت قادر على الحلول محل الطواقم الطبية وتقديم الطعام وبعض الأدوية للمريض في غرفته”.

وأوضحت أن “الروبوت صمم على شكل طاولة تسير على عجلات، يتم التحكم بها عن بعد لتتنقل بين غرف المرضى، مزودة بكاميرا تمكن الطبيب أو الممرض من التحدث مع المريض باستخدام تقنية الـ VIDEO CALL. وبعد تطويره وإمكان تعديله، سيصبح التصميم قابلا للتعقيم وقادرا على تنفيذ مهمات إضافية كقياس حرارة المريض، إضافة إلى إمكانية تنقله بتحكم ذاتي (Autonomous)”.

وأشارت الى أن رئيس الجامعة البروفسور فؤاد أيوب اطلع على المشروع، واستقبل الفريق الطلابي في مكتبه بمبنى الإدارة المركزية – المتحف، في حضور عميد كلية العلوم البروفسور بسام بدران ومديرها الدكتور ياسر مهنا والدكتور حيدر. وأمل الفريق الطلابي، الذي تطوع لتقديم الطاقة البرمجية في هذا التصميم، أن تلقى مبادرته الدعم المادي المطلوب من المعنيين: قطاع عام أو خاص، طلاب، مهندسون، أفراد… للمساهمة في دعم الطواقم الطبية وتسهيل عملية خدمة المرضى”.

مقالات ذات صلة