السعودي أعلن فتح حساب لاستقبال التبرعات: مساعدات بلدية صيدا ستوزع الاسبوع المقبل

أعلن رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أن “المساعدات التي أقرتها البلدية بقيمة مليار ليرة لبنانية لدعم صمود المواطنين في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، ستكون جاهزة الأسبوع المقبل”.

وقال السعودي خلال لقاء تنسيقي مع ممثلي الجمعيات المعتمدة لتوزيع المساعدات في قاعة المرحوم رفقي أبو ظهر، في القصر البلدي بصيدا، حضره ممثلون عن تجمع المؤسسات الأهلية ورابطة مخاتير صيدا ورؤساء وأعضاء لجان الصحة والطوارىء والبيئة في المجلس البلدي: “كنا أعلنا بأن البلدية ستقدم مليار ليرة كمساعدات وبموافقة ديوان المحاسبة، والان نعمل على أن تنتهي الاجراءات الادارية الأسبوع الحالي ليتم البدء بتوزيع المساعدات إعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل إن شاء الله”.

أضاف: “كل المبالغ للجمعيات معروفة، وهذا طبعا حسب موافقة ديوان المحاسبة، الجمعيات الـ9 الموجودة معنا الان كل جمعية ستأخذ نحو 100 مليون ليرة لبنانية. وسيتم فتح حساب بنكي اليوم لاستلام التبرعات، وكذلك هناك مصدر ثالث للتبرعات هو الحكومة ومن خلال المحافظة – ادارة الكوارث، حيث سيتم توزيع مساعدات للبلديات والمواطنين”.

وختم: “نحن مستعدون كبلدية لتخصيص تبرعات ثانية وثالثة إذا لزم الامر، والآلية المعتمدة ستكون مشابهة لآلية توزيع مساعدات الـ 100 مليون ليرة السابقة، وعن طريق تسليم بونات وكانت ناجحة جدا”.

مناقشة آليات تنسيقية
بعد ذلك، أدار منسق الحملة مع الجمعيات عضو المجلس البلدي كامل كزبر اللقاء، وعرض لتفاصيل آليات التوزيع، وتم تسجيل أفكار وطروحات ممثلي الجمعيات.

وقال كزبر على الاثر: “اليوم عقد اجتماع مع رئيس البلدية والجمعيات التي تم اعتمادها لتكون مسؤولة عن آليات التوزيع في مدينة صيدا، بالتعاون مع كافة الجمعيات واللجان التي تحب المشاركة في العمل التطوعي والتوزيع لابناء المدينة. وقد وضعنا رئيس البلدية في صورة قرار المجلس البلدي بتخصيص مليار ليرة لمدينة صيدا وهناك متابعات حثيثة لآليات صرفه بالتنسيق مع ديوان المحاسبة، ونتوقع خلال أيام قليلة أن يوضع المبلغ بحوزة البلدية”.

أضاف: “بلدية صيدا تعمل بطريقة موازية للقرار وبدأنا بتقسيم المناطق ووضع خارطة طريق لعمليات التوزيع. واليوم تم اقتراح طريقة سريعة جدا لعملية الاحصاء والتوزيع حتى تتم باسرع ما يمكن وبشفافية كاملة تحت اشراف الجمعيات الموجودة والمجتمع المدني الموجود في صيدا.
وان شاء الله غدا سيعقد إجتماع عملاني مع رؤساء اللجان بالاحياء حتى نضع الية عمل مباشرة لكيفية توزيع البونات وتعبئة إستمارة إحصائية صادرة عن البلدية ، والعملية ستتم من قبل مندوبين ومتطوعين حيث سيتم توزيع البونات على العائلات. المهم نريد ان نطمئن الناس ان التوزيعات هي لكل الأهالي المقيمين في صيدا، أما بالنسبة للعائلات الصيداوية خارج نطاق صيدا فأيضا سيتم التواصل معهم لتشملهم التوزيعات، ويمكن تعبئة الإستمارات إليكترونيا.

وتوجه كزبر بالشكر لكل الجمعيات المعتمدة وأيضا لكل الجمعيات في صيدا التي ابدت رغبتها بمساعدة الجمعيات المعتمدة لخدمة اهلنا وهذا واجبنا جمعيا .
وتابع : العبء كبير جدا ونحتاج لكل جهد في هذا المجال. هناك دول انهارت امام هذا العمل ونحن في صيدا نتميز بمجتمعنا المدني وتكاتفنا، وان شاء الله سيكون عندنا حركة سريعة لنستطيع تلبية حاجة اهلنا تحت شعار ” لا يؤمن من بات شبعانا وجاره جائع “.
وختم مشيرا إلى أنه سيكون هناك دور إشرافي للمخاتير على عملية التوزيع ليكون العمل كله بشفافية كبيرة ان شاء الله. كما سيتم إستحداث غرفة عمليات داخل البلدية لتلقي ملاحظات المواطنين واذا حصل اي خطأ نعمل فورا على تلافيه وتصحيحه.

مقالات ذات صلة