”أمل” و”تجمع العلماء” يشددان على وحدة الموقف

زار وفد من المكتب السياسي لحركة “أمل”، برئاسة رئيسه جميل حايك، مقر “تجمع العلماء المسلمين”، حيث كان في استقبالهم أعضاء الهيئة الإدارية للتجمع برئاسة الشيخ زهير الجعيد.

ورأى المجتمعون، في بيان، أن “لبنان القوي هو ميزة محببة لدى الشرفاء وقد بان ذلك بالموقف الشجاع للجيش اللبناني بوجه العدو الإسرائيلي موقعا موقعا ونقطة نقطة، الأمر الذي يدل على ثقة الجيش بنفسه وبشعبه وبالمقاومة الظهير الأبرز”.

وشددوا على “وحدة الموقف في الدائرتين الوطنية والإسلامية في سياق الرد على التحديات التي تواجه لبنان والمنطقة، وتحصين الوضع اللبناني الداخلي”، مثمنين “الموقف المتقدم للرئيس نبيه بري بدعوته إلى ضرورة فتح قنوات الحوار بين بعض العرب ودول الجوار الإسلامي لمنع إسرائيل وحلفائها من استباحة الإقليم العربي بذريعة الفراغ القيادي”.

وأشاد المجتمعون بالموقف “الفلسطيني الموحد تجاه صفقة القرن، والتي أخذت طريقها إلى الترنح مقدمة للسقوط المريع بعد أن تضافرت كل الجهود في محور المقاومة لإسقاطها بالضربة الموحدة، بدءا من فلسطين”.

ولفت البيان الى أن المجتمعين “عرضوا للوضعين الاجتماعي والمطلبي والأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان، داعين إلى صون حقوق المواطن اللبناني من أجل حياة كريمة ومستقبل أفضل”.

مقالات ذات صلة