الحريري يتبرّع للنائب حبيش؟!

بعيدا عن “طنّة ورنّة” حملة التبرعات في عكار، تقول اوساط شمالية انها تبقى مفيدة خصوصا وان المنطقة في امسّ الحاجة في زمن الكورونا المستجد. وفي تلك الحملة، بدا لافتا تبرّع الرئيس سعد الحريري ب ١٠٠ مليون ليرة لمستشفى عكار الحكومي ولتجهيز فندق في المنطقة ليكون مركز حجر لكن يُحكى بان النائب هادي حبيش هو المالك الحقيقي للفندق وبأن الحريري ليس على علم بالموضوع والا لكانت تبرعاته صبّت لمؤسسة اخرى.

حبيش ينفي ملكيته فندق “الحجر”: حملة لتشويه صورة الحريري وصورتي.

وفي رد على ما نشره موقع “اللبنانية”، نفى النائب هادي حبيش نفياً قاطعاً أن يكون هو مالك الفندق الذي خصصه الرئيس سعد الحريري لتجهيزه كي يكون مركز حجر صحيّ لأبناء عكّار، بعد أخبار حاولت الإيحاء بأنّه هو المستفيد من هذا التبرّع.

وأكد النائب حبيش أنّ هذا الخبر الذي نشره موقع اللبنانية هو جزء من الحملة المستمرّة ضدّه والهادفة إلى تشويه صورته وصورة الرئيس الحريري وجهوده الداعمة لأهل عكّار. وذكّر بأنّ الفندق المقصود هو ملك السيد ربيع الحبي، ابن بلدة حلبا العكارية.

وختم حبيش شاكراً الرئيس الحريري على لفتته الإنسانية لمنطقة عكّار التي وصلت إلى مبلغ ٥٠٠ مليون ليرة لبنانية و اكد الاستمرار في العمل من أجل أبناء المنطقة، بعيداً عن الأخبار الكاذبة المعروفة المصدر والهدف.

(اللبنانية) 

مقالات ذات صلة