الإمارات تمدد “برنامج التعقيم” وتعلن حصيلة جديدة وصلت الى 468

اعلنت وزارة الصحة الإماراتية، السبت، تمديد برنامج التعقيم الوطني حتى الخامس من نيسان، في وقت سجلت فيه 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل عدد الحالات التي جرى تشخصيها حتى الآن إلى 468 حالة، وارتفاع عدد حالات الشفاء إلى 55 حالة.

وأوضحت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في دولة الإمارات فريدة الحوسني، خلال الإحاطة عن مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، أن الحالات الجديدة تعود إلى جنسيات مختلفة ومن بينهم 8 مواطنيين.

ولفتت الحوسني إلى أن “برنامج التعقيم الوطني” الخاص بإجراء التعقيم الكامل والذي يشمل كافة المرافق والنقل العام وخدمة المترو سيمتد حتى 5 أبريل المقبل وسنفذ إبتداءً من الساعة الثامنة مساء كل يوم الموافق وحتى الساعة السادسة صباحا.

ونوهت إلى أنه سيتم خلال هذه الفترة تقييد الحركة، وأهابت بالجمهور البقاء في منازلهم طوال فترة برنامج التعقيم الوطني، وعدم الخروج إلا لشراء الاحتياجات الغذائية والدوائية أو للضرورة.

وأشارت الحوسني إلى أن نسبة الالتزام خلال تنفيذ برنامج التعقيم الوطني بلغ 70 بالمئة، فيما تم تسجيل أكثر من 535 متطوع من مختلف جهات الدولة وأكثر من برنامج لتدريب المتطوعين.

وشددت على أن القرارات الاحترازية الأخيرة جاءت لوقاية المجتمع بمختلف فئاته من مواطنين ومقيمين، مؤكدة أن القانون يسري على الجميع مواطنين ومقيمين وزائرين، وأن مخالفة التعليمات الصحية تعرض أصحابها المساءلة، مشيرة إلى أنه سوف يتم تشديد الغرامات والسير في كافة الإجراءات القانونية تطبيقاً لقانون الأمراض السارية.ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وفي سياق متصل، قال وكيل وزارة مساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية، خالد المزروعي، إنه جرى التواصل مع كافة المواطنين المتواجدين خارج الدولة للاطمئنان عليهم والمساعدة في تسهيل رجوعهم إلى أرض الوطن.

وأوضح أن الوزارة استقبلت 29 ألف طلب من خلال خدمة تواجدي للمقيمين، كما تمت 34 عملية إجلاء لمواطنين ومرافقيهم وإعادتهم إلى الإمارات.

وتوجه المزروعي بالشكر إلى كافة رؤساء البعثات الدبلوماسية والعاملين فيها لجهودهم المثمرة، خاصة في تيسير أمور المواطنين وضمان رجوعهم للدولة.

مقالات ذات صلة