رئيس بلدية بعلبك في كتاب لرئيس الحكومة: وصلنا إلى شفير الهاوية

وجه رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق كتابا إلى رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، شرح فيه واقع البلدية “المأزوم”، آملا “في هذه الظروف العصيبة وفي ظل الأعباء المترتبة على البلديات لمواجهة أزمة فيروس كورونا وتداعياتها، أن تنظروا الى معاناتنا بعد أن وصلنا، كما الكثير من بلديات لبنان، إلى شفير الهاوية”.

وأشار إلى أن “بلدية بعلبك تعجز عن دفع رواتب عمالها وموظفيها منذ ثلاثة أشهر، وقد تراكمت الديون عليها لمحطات المحروقات وللمؤسسات التي تعنى بصيانة آليات رفع النفايات، ناهيك عن ثمن مواد التعقبم ولوازم الوقاية: كمامات، كفوف، تجهيزات للرش، ومستلزمات النظافة العامة، لذا نأمل من دولتكم ومن معالي وزير الداخلية والبلديات العميد الركن محمد فهمي السعي لتأمين دفع المبالغ المستحقة للبلديات، وعلى الأقل دفع ما يتوجب للبلديات من عائدات الصندوق البلدي المستقل عن العام 2018 وكامل عائدات الخليوي، لأن الأعباء على عاتقنا كبيرة ولا طاقة لنا بها. أما بالنسبة الى المساعدات المقررة من مجلس الوزراء للعائلات الفقيرة، فإننا نلفت عنايتكم الى أن عدد سكان مدينة بعلبك 120 ألف نسمة، ونستضيف حوالي 60 ألف نازح سوري، و10 آلاف لاجئ من الإخوة الفلسطنيين، والقسم الأكبر من أهلنا يحتاجون إلى المساعدة لتجاوز هذه المحنة، لذا نتمنى أن تكون المساعدات المقررة لبعلبك على قدر الحاجة”.

وختم بلوق: “نتضرع إلى الله عز وجل بأن يمن على جميع اللبنانيين بالأمن والأمان، وأن نتمكن معا تجاوز هذه الأزمة”.

مقالات ذات صلة