الطبش: احترمي ديننا ونبينا وايماننا يا “استاذة”.. من قصدت؟

غردت النائبة رولا الطبش، عبر حسابها على “تويتر”: “لا احد يختلف على فوائد القراءة، لكن ان يكون الكتاب أداة استفزاز وفتنة، فهذا يعني ان من يقترحه للقراءة مجبول بالتعصب الاعمى!

وأضافت” “احترمي ديننا ونبينا وايماننا يا “استاذة”، لان ما تقترفينه هو اضطهاد ديني وإثارة للفتنة الطائفية..فاحذري! (الله يرحم البطريرك خريش، القامة الوطنية الجامعة).

وكانت نائبة رئيس التيار الوطني الحر مي خريش قد غردت أمس على حسابها على “تويتر” قائلة: “بعيداً عن السياسة والكورونا…سأتشارك معكم كل يوم كتاب… وأتمنى منكم أن تشاركوني كتابكم…خلينا نحول الحجر المنزلي إلى قيمة مضافة لبعضنا…”، وأرفقت التغريدة بصورة الكتاب وعنوانه: “أيام محمد الأخيرة“.

مقالات ذات صلة