جولة على المؤسسات والمحلات التجارية في الهرمل للاطلع على الإجراءات الوقائية

جال فريق من اللجنة الصحية في بلدية الهرمل، ومكتب وزارة الصحة العامة والهيئة الصحية الإسلامية والدفاع المدني التابع لها، بمؤازرة الشرطة البلدية، على المحلات التجارية التي لم يشملها قرار الإقفال، كذلك على الصيدليات والمختبرات الصحية، وذلك للاطلاع على الإجراءات الوقائية التي تقوم بها هذه المؤسسات، وتم أخذ حرارة أصحابها وشرح كيفية التعقيم وتوزيع منشورات لإجراءات الوقاية.

وقال عضو المجلس البلدي في الهرمل الدكتور فؤاد علام أن الجولة “تأتي للاطلاع عن كثب على التزام اصحاب المؤسسات بمقتضيات التعبئة العامة الخاصة بكورونا”، مشيدا “بالتزام هؤلاء بشروط السلامة العامة”.

بدورها، اشارت مندوبة “الهيئة الصحية الإسلامية” ريما أمهز ان الجولة “تأتي في إطار عمل الهيئة لوضع معايير صحية لسلامة الغذاء والسلامة العامة عموما في ظل انتشار فيروس كورونا، على ان تتابع البلديات مع المؤسسات آلية التنفيذ واتخاذ الإجراءات بحق المخالفين”.

من جهة اخرى تابعت البلديات عمليات تعقيم المدن البلدات والقرى، والإدارات الرسمية، بمشاركة الدفاع المدني اللبناني والدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية.

كما تم تعقيم مخيمات النازحين السوريين بإشراف مباشر من الأمن العام اللبناني، وتولى فريق عمل من المتطوعين عند مدخل الهرمل تعقيم السيارات الداخلة ووزع كمامات ومنشورات توجيهية عن طرق الوقاية، طالبا التزام الحظر المنزلي.

وجال فريق من رابطة مخاتيرالهرمل متفقدا البلدات منوها بجهود المتطوعين في أعمال الوقاية املا من الأهالي “التعاون لتنفيذ تعليمات وزارة الصحة ومجلس الوزراء سعيا لبقاء المنطقة خارج انتشار الفيروس”.

مقالات ذات صلة