ااسامة سعد: الحكومة غائبة وتكتفي بالطلب من الناس أن يلازموا البيوت

انتقد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد في تصريح، “إهمال الحكومة للشأن الاجتماعي والمعيشي، وعدم اتخاذها أي إجراءات تساعد على مواجهة الضائقة المعيشية الناجمة عن انقطاع مصادر الرزق لقطاعات واسعة، من بينهم المياومون، وأصحاب الورش الصغيرة، والعاملون الذين باتوا لا ينالون إلا نصف راتب، أو انقطعت رواتبهم بالكامل، وغيرهم”.

وقال: “في الوقت نفسه يعاني المواطنون أيضا من انخفاض القيمة الشرائية لليرة، ومن ارتفاع الأسعار ارتفاعا هائلا، بينما أجهزة الدولة غائبة عن مراقبة الأسعار ومحاربة الاحتكار.”

واضاف “لقد وصل الأنين الاجتماعي إلى أقصاه، بينما تكتفي الدولة بالطلب من الناس أن يلازموا البيوت، وتتخلى عن واجبها في توفير مستلزمات العيش لهم”.

وكان سعد استقبل اليوم في منزله، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، يرافقه عضو المجلس البلدي ومسؤول اللجنة الصحية الدكتور حازم بديع. وتم البحث خلال اللقاء في الإجراءات الصحية والاجتماعية التي تقوم بها البلدية لمواجهة تداعيات وباء كورونا. وتم التأكيد على ضرورة أن تسارع وزارة الصحة في أقرب وقت إلى تجهيز جناح خاص بالكورونا في مستشفى صيدا الحكومي، بخاصة بعد أن جرى تأمين كلفة التجهيز بواسطة التبرع.

كما تم تناول دور البلدية في الإشراف على الصندوق الخاص بتقديم الدعم للمواطنين على الصعيد المعيشي، وتتشكل موارده من التقديمات الرسمية والهبات والتبرعات الخاصة.

وعرض السعودي في الاجتماع أيضا ما تقوم به البلدية، بالتعاون مع المتطوعين والمؤسسات الأهلية، في مجال الوقاية الصحية، فضلا عن الشأن الاجتماعي.

مقالات ذات صلة