“تجمع العلماء المسلمين” دعا المواطنين للتجاوب مع اجراءات الحكومة للحد من انتشار الوباء

نوه تجمع العلماء المسلمين، في بيان، بـ”الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة والحكومة اللبنانية في مواجهة خطر انتشار فيروس الكورونا”، مشيدا “بنشاط وزير الصحة الدكتور حمد حسن”. ودعا “المواطنين إلى ضرورة التجاوب مع الإجراءات التي تعلنها الحكومة”، كما دعا الحكومة الى “تأمين مساعدات للعمال المياومين الذين تعطلت أعمالهم من غذاء ودواء عبر وزارة الشؤون الاجتماعية”. وحيا مبادرات المجتمع الأهلي.

من جهة ثانية، استنكر التجمع “تهريب العميل عامر الفاخوري من السفارة الأميركية في عوكر بواسطة مروحية أميركية، ونعتبر أن هذا ما كان ليتم لولا وجود تواطؤ من قبل بعض المسؤولين”. ودعا “البرلمان اللبناني الى تشكيل لجنة تحقيق للوصول إلى من يقف وراء القرار المعيب الذي صدر عن المحكمة العسكرية، ومن ثم من سهل عملية تهريب العميل”. ودعا “الحكومة لاتخاذ قرار سيادي بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية وتقديم شكوى لمجلس الأمن”.

واستنكر إدخال أرتال من الآليات العسكرية التركية إلى محافظة إدلب.

واستنكر التجمع “قيام طبيب صهيوني مصاب بالكورونا بمعاينة أسرى فلسطينيين في “سجن مجدو” ما أدى إلى نقل العدوى إلى بعضهم”، معتبرا ان “الأمر قد تم عن سابق إصرار وترصد لنشر الوباء بين الأسرى وقتلهم”، وطالب المؤسسات الدولية المعنية بشؤون الأسرى وحقوق الإنسان بإدانة هذا الأمر، وإيفاد لجنة تحقيق محايدة للتثبت من هذا الأمر. كما طالب الصليب الأحمر الدولي بإيفاد أطباء وتأمين الحجر على المصابين والإشراف على علاجهم وحماية الآخرين من تفشي المرض”.

مقالات ذات صلة