كارثة محتملة في حال استمرار العمل في المعاينة المكانيكية!

أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي ان “الخطر يهدد حياة العاملين في مراكز المعاينة الميكانيكية بسبب عدم التزام هيئة ادارة السير والمركبات بقرار مجلس الوزراء الذي أعلن التعبئة العامة في اقفال كل المؤسسات العامة والخاصة تجنبا لانتشار فيروس كورونا”. وطالب باقفال هذه المراكز فورا، محملا هيئة ادارة السير والمركبات كل المسؤوليات تجاه ما سينتج عن ابقاء هذه المراكز مفتوحة”.

وقال في اجتماع طارئ مع عدد من اعضاء المجلس التنفيذي لنقابة العاملين في قطاع الميكانيك وكهرباء السيارات في لبنان وممثلين عن العمال في المعاينة الميكانيكية وذلك عبر تقنية الـ”فيديو فون” التزاما بقرار الاتحاد بمنع الاجتماعات العامة ، ان “استمرار عمل المعاينة في هذه الظروف الصحية الحرجة يشكل انتهاكا صارخا، أولا لحقوق العاملين في الحماية من الامراض والاوبئة ولأمن البلد وسلامة جميع المواطنين الذين يمررون سياراتهم في المعاينة في هذا المرفق، خصوصا وان من المحتمل ان ينقل كل مريض مصاب بفيروس الكورونا من خلال آليته التي يستلمها العاملون في المعاينة وعددهم 4 وهذه كارثة محتملة ومؤكدة في حال استمرار العمل في المعاينة المكانيكية”.

ودعا وزير الداخلية محمد فهمي “المعني مباشرة في هذا الملف الى اقفال المعاينة الميكانيكية بكل فروعها التزاما بقرار التعبئة العامة وتأمينا لسلامة العاملين ولعدم انتشار الفيروس خصوصا وان المعاينة الميكانيكية لا تندرج في اطار الخدمات الملحة والضرورية”.

ونوه الخولي بقرار التعبئة العامة، داعيا الى “الالتزام بالبقاء في المنازل”.

مقالات ذات صلة