“الجهاد الاسلامي” عرض مع الصليب الاحمر “الدور الانساني” للمنظمة الدولية

عرض منسق العلاقات الخارجية في “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان شكيب العينا، في مكتبه في صيدا، وفدا من الصليب الأحمر الدولي، “للدور الإنساني الذي قامت به اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المخيمات الفلسطينية في لبنان عموما، ومخيم عين الحلوة خصوصا، على صعيد المشاكل الأمنية والاقتصادية ومشكلة البنية التحتية”.

ووشكر العينا “الجهود التي يقومون بها على الصعيد الإغاثي والإنساني، وقدم شرحا مفصلا حول الأوضاع السياسية والإقليمية التي لها علاقة بالقضية الفلسطينية، بالإضافة لما يحاك من مؤامرات ضد القضية الفلسطينية بهدف تصفيتها، معتبرا أن الحصار المفروض على وكالة الأونروا من قبل الإدارة الأميركية ما هي إلا شاهد على مخططات هذه الإدارة لطمس حق العودة”.

ودعا المسول الفلسطيني “إلى توحيد جهود المؤسسات الإنسانية المحلية والدولية في دعم صمود أهلنا في المخيمات، والعمل على تخفيف معاناتهم، خصوصا في ظل الوضع الاقتصادي الصعب وارتفاع نسبة البطالة بين صفوف اللاجئين، في ظل تراجع خدمات وتقديمات وكالة “الأونروا”، مطالبا بـ”العمل بشكل سريع في هذه المرحلة لتجنب تفشي وباء الـ”كورونا” بين أبناء شعبنا في المخيمات”، داعيا إلى “ضرورة العمل مع الدولة اللبنانية للتخفيف من الإجراءات في حق اللاجئين الفلسطينيين على مداخل المخيمات، وتسهيل دخول مواد البناء.

مقالات ذات صلة