المنتدى الفكري الفلسطيني: شعبنا يرفض التوطين في البلدان المتواجد فيه

اعلن “تجمع العلماء المسلمين” في بيان اليوم، ان وفدا من “المنتدى الفكري الفلسطيني ضم كلا من الشيخ جمال المحمد ونائب مدير المنتدى موعد الموعد وأمين السر خالد زيدان ومسؤول العلاقات أحمد المحمود، زار مقر التجمع وكان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله، حيث تم إطلاعه على “نشاطات المنتدى الفكري في الساحة الفلسطينية خاصة على مستوى نشر الوعي لمخططات الأعداء الهادفة في المحصلة إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشويه صورة محور المقاومة والسعي لتفريق الأمة بين مذاهب وطوائف وأعراق تجعلهم يقتتلون فيما بينهم فيتركون جهاد العدو الحقيقي إلى جهاد عدو وهمي”.
وأكد الوفد لعبدالله أن “الشعب الفلسطيني يرفض التوطين في البلدان المتواجد فيها ويسعى جهده للعودة إلى فلسطين بعد تحريرها من العدو الصهيوني بالمقاومة باعتبارها الطريق الوحيد والحصري لذلك”.

وتم في اللقاء “تدارس الأوضاع التي وصلت إليها المخيمات إن على صعيد التعليم والصحة بعد خفض الأونروا مساعداتها الدراسية والصحية وكيفية تدارك ذلك بمساعدات بديلة تؤمنها منظمات المجتمع المدني والدولة اللبنانية والسلطة الفلسطينية”.

وأكد عبد الله للوفد “أهمية العمل الذي يقومون به والذي يساهم في توعية الشعب الفلسطيني للمخاطر التي يواجهها وللمؤامرات التي تحاك ضده خاصة المؤامرة الأخيرة المتمثلة بجريمة القرن، ويجب على المنتدى أن يوضح ويبين للشعب الفلسطيني عبر ندوات فكرية ومحاضرات فشل العملية السلمية التي أرادتها الولايات المتحدة الأميركية في المرحلة السابقة طريقا لحصار المقاومة والتنازل عن الكفاح المسلح والاعتراف بالكيان الصهيوني إلى أن وصلت الأمور اليوم إلى حقيقة ما يريده محور الشر الصهيو – أميركي وهو عدم السماح بقيام دولة فلسطينية وتكريس المستوطنات في الضفة الغربية وإلغاء حق العودة واعتبار الكيان الصهيوني دولة يهودية لا يحق لغير اليهود العيش فيها واعتبار القدس عاصمة أبدية لهذا الكيان الغاصب”.

وقدم الوفد درع “الفدائي المقاوم” لعبد الله “تقديرا منه لجهوده في خدمة القضية الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة