مجلس اتحاد روسيا أقر التعديلات الدستورية لفتح الباب امام بقاء بوتين الى سنة 2036

أقر مجلس الاتحاد الروسي، اليوم، التعديلات الدستورية التي سبق للنواب أن اعتمدوها، وتفتح الباب أمام بقاء الرئيس الروسي فلاديمير في السلطة حتى 2036 نظريا.

وأيد 160 عضوا في المجلس التعديلات، فيما عارضها عضو وامتنع 3 عن التصويت. ويبقى أن يقر ثلثا المناطق الروسية هذه التعديلات قبل طرحها في “اقتراع شعبي”.

مقالات ذات صلة