دراسة صينية عن “كورونا” تنسف المعلومات الحالية المتوافرة عن “الفيروس”!

يبقى هائمًا في الهواء لـ 30 دقيقة.. وينتقل عن بُعد 4,5 أمتار

كشفت دراسة أجراها فريق من علماء الأوبئة التابعين للحكومة الصينية، عن قدرة فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” على البقاء هائمًا في الهواء لمدة 30 دقيقة على الأقل.

كما تبين للعلماء أن الفيروس الجديد بمقدوره الانتقال لمسافة تصل إلى 4.5 متر، أي أكثر من ضعفي المسافة الآمنة التي تنصح بها السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم، بحسب ما نقلت صحيفة “South China Morning Post” عن الباحثين.

ووجد الباحثون أيضًا أنه يمكن أن يبقى على الأسطح التي يسقط عليها رذاذ خارج من الجهاز التنفسي لعدة أيام، مما يزيد من خطر انتقال العدوى إذا قام شخص غير حذر بلمس السطح الملوث ثم فرك وجهه بيده.

يعتمد طول الوقت الذي يستغرقه الفيروس على السطح على عوامل مثل درجة الحرارة ونوع السطح. على سبيل المثال عند 37 درجة مئوية، يمكن أن يدوم الفيروس لمدة يومين إلى ثلاثة أيام على الزجاج أو القماش أو المعدن أو البلاستيك أو الورق.

هذه النتائج، أعلنتها مجموعة بحث رسمية تابعة لمقاطعة هونان وتحقق في حالات الإصابة بكورونا. وتخالف النتائج نصائح السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم بأن الناس يجب أن يظلوا على بعد “مسافة آمنة” تتراوح بين متر إلى مترين.

وكتب العلماء في ورقة بحثية نشرت يوم الجمعة الماضي وذلك بعد إجراء دراسة على ركاب الحافلات العامة أنه “يمكن التأكيد على أنه في بيئة مغلقة مزودة بتكييف الهواء، فإن مسافة انتقال فيروس كورونا الجديد ستتجاوز المسافة الآمنة المعترف بها عمومًا”.

وحذر العلماء من أن الفيروس يمكن أن يعيش أكثر من خمسة أيام في البراز البشري أو السوائل الجسدية. وقالوا إن الدراسة تثبت أهمية غسل الأيدي وارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة لأن الفيروس يمكن أن يظل في الهواء المرتبط بجزيئات القطيرات الدقيقة.

مقالات ذات صلة