بلدية الشويفات بعد التواصل مع مكتب وزير الصحة: لا إصابات بفيروس “كورونا” في المدينة

رداً على الخبر المتداول عن تسجيل إصابتين بفيروس “كورونا” في مدينة الشويفات، وبثّه عبر مكبرّات الصوت في أرجاء المدينة، ما أثار الهلع والرعب بين الأهالي، يهم بلدية مدينة الشويفات أن توضح ما يلي: “بعد التواصل مع مكتب وزير الصحّة العامّة الدكتور حمد حسن وإدارة مستشفى رفيق الحريري الجامعي والصليب الأحمر اللبناني، تأكد عدم وجود أية إصابات بفيروس كورونا في مدينة الشويفات، ولا تسجيل لأي نتيجة إيجابية في الفحوصات التي أجريت حتى اليوم”.

وتشير البلدية إلى خطورة الأمر ودقّته، مع تأكيدها على متابعة التطورات المتعلّقة به لحظة بلحظة مع المعنيين كافة. كما تفيد بضرورة اتباع الإرشادات اللازمة والتقيّد بكل ما يصدر عن وزارة الصحة العامّة ولجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا. داعية المواطنين والأهالي أن يتجنّبوا التجمّعات في الأماكن والحدائق العامّة، واللقاءات الإجتماعية التي قد تساهم في انتشار الفيروس. فمن هذا المنطلق كانت قد أعلنت عن البدء بحملة تعقيم واسعة للأماكن العامة بما فيها دور العبادة.

وتطلب البلدية عدم الأخذ بالشائعات والأضاليل والتقيّد بما يصدر عن السلطات والجهات المختصّة، وتتمنى على وسائل الإعلام توخّي الدقة في نشر الأخبار والتواصل مع المكتب الإعلامي في البلدية لمتابعة آخر المستجدات والتأكد من أيّة معلومات تصدر من هنا وهنالك.

مقالات ذات صلة