لقاء تشاوري بين “أمل و”حزب الله” حول الاوضاع في بعلبك

عقدت قيادتا حركة “أمل” و”حزب الله” في البقاع وتكتل بعلبك الهرمل النيابي، اجتماعا تنسيقيا في بعلبك عن موضوع الطرقات في قضاءي بعلبك والهرمل، في حضور النواب حسين الحاج حسن وغازي زعيتر وعلي المقداد وابراهيم الموسوي والوليد سكرية، المسؤول عن مكتب البلديات المركزي في حركة “أمل” بسام طليس، المسؤول عن منطقة البقاع في “حزب الله” حسين النمر والمسؤول عن مكتب الشؤون البلدية في الحركة في البقاع صبحي العريبي.

وقال زعيتر بعد الاجتماع “تداول المجتمعون موضوع الطرقات الواردة في قرض البنك الدولي والصادر عن المجلس النيابي والذي قررت الحكومة مرسومه التنفيذي. وجدد المجتمعون أولويات الطرقات بما يؤمن أوسع فائدة لأهلنا، مع لحظ الطرقات الأكثر تضررا في قضاءي بعلبك والهرمل، على أن تستكمل الأولويات في مشروع القرض الأوروبي الذي قررته الحكومة، والموضوع على جدول أعمال المجلس النيابي ليشمل بقية الطرقات في المنطقة”.

واشار الى أن “المبالغ التي خصصتها الحكومة السابقة لمحافظة بعلبك الهرمل، مجحفة ولا تفي بالغرض، إذ خصصت 15 مليون دولار للمحافظة كلها على الرغم من أنها تشكل 24 في المئة من مساحة لبنان”.

مقالات ذات صلة