الرئيس عون منح نقيب المحامين الراحل عصام كرم وسام الإستحقاق الوطني

منح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون النقيب السابق للمحامين عصام كرم وسام الإستحقاق الوطني من رتبة ضابط أكبر، وضعته على نعشه في يوم وداعه في دير القمر وزيرة العدل الدكتورة ماري كلود نجم.
وقد ودع لبنان ومحاموه النقيب عصام كرم، في مأتم رسمي وشعبي مهيب في دير القمر، في كنيسة سيدة التلة. وترأس الصلاة لراحة نفسه رئيس أساقفة صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، يحيط به المطران بولس مطر، راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران إيلي بشارة حداد ورئيس مدرسة الحكمة الخوري شربل مسعد ممثلا رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبد الساتر ولفيف من الكهنة والرهبان.

وشاركت في الصلاة الوزيرة ماري كلود نجم ممثلة الرئيس ميشال عون ورئيسي مجلسي النواب نبيه بري والوزراء حسان دياب، الرئيس حسين الحسيني، الوزير السابق غسان عطاالله ممثلا رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، دريد ياغي ممثلا رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ونجله النائب تيمور، النائب سيزار المعلوف ممثلا رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع والنائبة ستريدا، النائب فريد البستاني، الوزير السابق إدمون رزق، الى نقيبي المحامين في بيروت وطرابلس ملحم خلف ومحمد المراد، نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، كما شارك النقباء السابقون للمحامين وممثلو هيئات قضائية وقانونية ومدنية وإجتماعية ورئيس جامعة قدامى الحكمة فريد الخوري ومحامون من كل لبنان تقدمهم النقيبان خلف والمراد، حملوا نعش الفقيد إلى داخل الكنيسة وإلى مثواه الأخير.

وبعد الإنجيل المقدس، تلا أمين سر الكاردينال الراعي الخوري شربل عبيد الرقيم البطريركي، اشاد فيه بمناقبية نقيب المحامين الراحل “الذي كان وجها لامعا في الأدب والمحاماة والنقابة والخطابة والكتابة التحليلية الصحفية، وفي ثقافته التاريخية الواسعة اللبنانية والإسلامية والفرنسية. وقد أدى رسالته المتنوعة على أكمل وجه”.

مقالات ذات صلة