ورشة عمل لـ”مؤسسة الحريري” والصليب الاحمر للتوعية على فيروس”كورونا” في صيدا

واصلت مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، والصليب الأحمر اللبناني، تنظيم ورش التوعية على “فيروس “كورونا” المستجد، وسبل الوقاية منه، شملت في مرحلتها الثانية موظفي عدد من المؤسسات الرسمية في صيدا .

واقامت المؤسسة والصليب الأحمر ورشة عمل لموظفي كل من “مؤسسة مياه لبنان الجنوبي” في مقر المؤسسة، و”هيئة اوجيرو ” في سنترال صيدا، و”مصلحة تسجيل السيارات – النافعة في مركزها في المدينة، قام خلالها متطوعون مدربون من وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الأحمر، بتقديم شرح حول الفيروس، نشأته وانتشاره، والاجراءات التي تقوم بها الدول المصابة، ومنظمة الصحة العالمية لمكافحته والوقاية منه، مرورا بالتدابير المتخذة من قبل وزارة الصحة، وتطور الاصابات في لبنان، والوضع الحالي وكيفية التعامل مع الحالات التي تتطلب حجرا صحيا منزليا او استشفائيا، وانتهاء بالتدريبات اللازمة على الإجراءات الاحتياطية والوقائية، سواء للأفراد او المؤسسات والجمعيات، استنادا الى التوصيات والإرشادات التي عممتها منظمة الصحة العالمية واليونيسف ووزارة الصحة اللبنانية.

واجاب متطوعو الصليب الأحمر المحاضرون على اسئلة ومداخلات عدد من المشاركين في هذه الورش، حول طرق انتقال “فيروس كورونا” وسبل الحماية والحد منه. وجرى في ختام كل ورشة توزيع “بروشيرات” توعية للوقاية من هذا الفيروس .

وكانت مؤسسة الحريري والصليب الأحمر نظما ورشة توعية حول فيروس “كورونا” لموظفي وعمال الشركة العامة للبناء والمقاولات – جينيكو في مجمع الشركة في درب السيم .

من جهة اخرى، عقد في مجدليون اجتماع مشترك بين رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة النائب بهية الحريري وفريق عمل المؤسسة من جهة، ومدير وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الاحمر قاسم شعلان، ومسؤول الوحدة في الجنوب شوقي عنتر، وفريق العمل، في حضور مدير وحدة ادارة الكوارث في لبنان زاهي شاهين، وخصص الاجتماع لتقييم الورش التي جرى تنظيمها حتى الآن، وللبحث في الخطوات التالية والتحضير لإقامة المزيد من ورش التوعية لتشمل اكبر شريحة من المواطنين والجمعيات والقطاعات والمؤسسات والمرافق العامة والخاصة، بهدف تحصين المجتمع بالوقاية في مواجهة الفيروس.

مقالات ذات صلة