وقف إطلاق النار في إدلب يدخل حيز التنفيذ.. الطائرات الحربية تغيب عن سماء المدينة

إنشاء ممر آمن عرضه 6 كيلومترات شمالا وجنوبا مع بدء دوريات روسية تركية

افادت وكالة الصحافة الفرنسية ان محافظة إدلب في شمال غرب سوريا تشهد غياباً تاماً للطائرات الحربية عن أجوائها منذ دخول وقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا وتركيا حيز التنفيذ.

وقد بدأ عند منتصف الليل وقف لإطلاق النار أعلنه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، في محاولة لوضع حد لأكثر من ثلاثة أشهر من تصعيد عسكري دفع بنحو مليون شخص إلى الفرار، في إحدى أكبر موجات النزوح منذ بدء النزاع قبل تسعة أعوام.

وفي السياق أفادت “فرانس برس” عن هدوء تام قرب جبهات القتال.

وقد تعهد إردوغان وبوتين إثر لقاء استمر ست ساعات في الكرملين امس بالعمل على أن يكون وقف اطلاق النار “مستداماً”.
ووفقا للوثيقة، وافقت روسيا وتركيا على عدة نقاط وهي:

– وقف كل الأعمال القتالية على خط التماس القائم في منطقة إدلب لخفض التصعيد اعتبارا من منتصف ليل امس.

– إنشاء ممر آمن عرضه 6 كيلومترات شمالا و6 كيلومترات جنوبا من الطريق الدولي “M4” الذي يربط محافظة اللاذقية الساحلية بمدينة حلب، ليتم تنسيق المعايير الدقيقة لعمل الممر الآمن عبر قنوات الاتصال بين وزارتي الدفاع للاتحاد الروسي والجمهورية التركية في غضون 7 أيام.

– بدء الدوريات الروسية التركية المشتركة يوم 15 اذار الحالي على طول الطريق “M4″، من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب ووصولا إلى بلدة عين الحور.

وقد أشار لافروف إلى أن الوثيقة تدخل حيز التنفيذ منذ اليوم الخميس، وتم التوقيع عليها من قبل وزيري الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، والتركي، خلوصي أكار.

مقالات ذات صلة