تنفيذ حكم الإعدام بحق هشام عشماوي في مصر

اعلن المتحدث العسكري المصري أنه تم تنفيذ عقوبة الإعدام بحق هشام عشماوي بعد إدانته بالضلوع في هجمات ارهابية عدة.

وعشماوي ضابط سابق بالقوات الخاصة المصرية وكان يقود جماعة أنصار بيت المقدس المتمركزة في سيناء، قبل أن تعلن الجماعة مبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية ” في عام 2014.

وانتقل بعد ذلك مع مجموعة صغيرة من أنصاره إلى صحراء مصر الغربية ثم عبر الحدود إلى ليبيا لينضم إلى جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة، وفقا لما ذكره مسؤولون مصريون.

وتم القبض على عشماوي في مدينة درنة بشرق ليبيا في أواخر عام 2018 وجرى تسليمه إلى مصر في أيار 2019.

وأدين عشماوي بعدة تهم بينها التخطيط لهجوم في 2014 أسفر عن مقتل 22 جنديا بالإضافة إلى محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في 2013.

وقد أصدرت محاكم مدنية وعسكرية عليه أحكاماً بالإعدام قبل وبعد تسليمه لمصر.

وفي السياق نشر المتحدث العسكري المصري على “تويتر” صورة لعشماوي بلحية كثة ويرتدي ملابس المحكوم عليهم بالإعدام الحمراء وكتب “تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي هشام عشماوي”.

وكانت وسائل إعلام مصرية منها صحيفة الأهرام الحكومية، ومصادر أمنية قد ذكرت الأسبوع الماضي أنه تم تنفيذ حكم الإعدام في عشماوي، لكن وسائل الإعلام حذفت التقارير لاحقا.

مقالات ذات صلة