هل يرفض عون توقيع تشكيلات القضاء؟

أكد مصدر قضائي رفيع لـ”نداء الوطن”، أن “مجلس القضاء الأعلى برئاسة القاضي سهيل عبود سينتهي من التشكيلات خلال ساعات، معتمداً معايير ثابتة ولا يقبل خرقها”. وأبرز التحديات ملف مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون.

ووفق المعلومات أن “تدخلات سياسية تحاول ثني المجلس عن نقل عون إلى موقع آخر”، وبحسب المصدر القضائي فإن رئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه غير موافقين على نقلها، “لكن المجلس ورئيسه لن يلتفتا الى التدخلات السياسية”، ما دفع بالقاضية عون إلى “التهديد بالاستقالة كردّ على خطوة نقلها إذا تمّت”.

ويشدّد المصدر على أن “هذه الأساليب لن تنفع مع مجلس القضاء الأعلى الذي سيعامل كل الأطراف سواسية ولن ينصاع إلى أي تدخل سياسي”، مؤكداً أن “القاضية عون ستكون مشمولة بالتشكيلات”. ويلفت إلى أن “ما قد يعرقل التشكيلات هو عدم توقيع أحد المعنيين عليها”.

ورجّحت مصادر قضائية أن “تتم إحالة التشكيلات إلى المعنيين لتنال التواقيع مطلع الأسبوع المقبل، والأمور ماضية في طريقها إيجابياً”. ومعلوم أن التشكيلات تحتاج إلى تواقيع: وزير العدل، وزير المال، رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية.

وهل سيوقّع عون على نقل القاضية عون؟ تجيب المصادر القضائية: “الرئيس يعلم أن الأنظار شاخصة ولن يقدم على عمل كهذا (عدم التوقيع)”.

مقالات ذات صلة