مخزومي من بعبدا: انطلاق اعمال الحفر لاسكتشاف النفط خطوة ايجابية

اكد رئيس حزب الحوار النائب ​فؤاد مخزومي​ بعد لقائه ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ أن “انطلاق اعمال الحفر لاسكتشاف ​النفط​ خطوة ايجابية”، داعيا “لاقرار الصندوق السيادي”.

وأوضح مخزومي أن الحديث “تطرق إلى الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. وأكدنا أن على الحكومة أن تضع على رأس أولوياتها إيجاد حلول للأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة”. واعتبر أن مبلغ 71 مليون دولار الذي دفع كفوائد مستحقة لسندات اليوروبوند “لن يقدم ولن يؤخر أمام المجتمع الدولي في حال كان خيار الحكومة هو إعادة هيكلة الدين العام”. وشدد على أنه من الضروري بمكان “الالتفات إلى معيشة المواطن وصحته لا سيما في ظل ما شهدناه من ارتفاع جنوني في أسعار المواد الطبية وأدوية التطهير والكمامات بعد تسجيل ثلاث حالات من فيروس كورونا في لبنان، مما يؤكد غياب أي رقابة على الأسواق لضبط الأسعار”.

وفي وقت سابق التقى الرئيس عون وزيرة العدل ماري كلود نجم وعرض معها شؤون الوزارة وعدداً من المواضيع القضائية.

مقالات ذات صلة