حتّي يطلع الفرنسيين على حاجة لبنان إلى الدعم..والاتصالات مع الدول العربية قائمة

أفاد مصدر دبلوماسي لـ”الشرق الأوسط” أن وزير الخارجية ناصيف حتي، سيضع المسؤولين الفرنسيين الذين سيلتقيهم، في أجواء حاجة لبنان إلى الدعم في عدة مجالات، وفق خطة أساسية ترتكز على الإصلاحات التي تستوجب وقتاً، ذلك أن “الزمن ليس زمن عجائب”، والحكومة حددت 100 يوم لإنجازها.

وسيشدد حتي على التزام حكومة دياب بـ”الإصلاح الهيكلي الذي يسمح بوقف كثير من الهدر وتعزيز القطاعين الزراعي والإنتاجي مع المحافظة على قطاع الخدمات وتقويته”.

ولفت المصدر إلى أن وزير الخارجية والمغتربين اختار باريس لأنها الدولة الصديقة وعلاقات لبنان معها جيدة. وأوضح المصدر أن باريس لن تكون العاصمة الأوروبية الوحيدة التي يزورها حتي في زيارة عمل، والاتصالات مع الدول العربية قائمة.

وذكر المصدر أن حتي “لمس من خلال الحوارات التي جرت مع السفراء استعدادا أوروبيا لمساعدة لبنان بطريقة مباشرة أو غير مباشرة”، مشيرا إلى أن “لا مساعدة بشيك على بياض ومثل هذا الزمن ولّى إلى غير رجعة”.

مقالات ذات صلة