نقابة محرري الصحافة: لإعطاء صحافيي وموظفي “دار الحياة” و”مجلة لها” حقوقهم المشروعة

أكدت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان وقوفها إلى جانب “صحافيي وموظفي ” دار الحياة ” و” مجلة لها” وتضم صوتها إلى صوتهم في المطالبة بحقوقهم المشروعة، والتعويضات العادلة التي يستحقونها. وتدين التأخير الحاصل في سداد هذه الحقوق، وتطالب بدفعها فورا ، والتعويض على ما لحق بهم من أضرار جراء التخلف عن دفع المستحقات” .

وقد سبق لنقيب المحررين جوزف القصيفط ونائب النقيب نافذ قواص أن قابلا منذ أشهر وزير الاعلام السعودي وسلماه كتابا موجها من الزملاء في مكتب جريدة ” الحياة” ومجلة”لها” ببيروت ،تضمن شرحا لاوضاعهم. وقد طالب النقيب ونائبه الوزير السعودي التدخل السريع لوضع حد لمعاناة هؤلاء ، وتلقيا وعدا بذلك ، وحتى الساعة لم تحصل النقابة على اي رد.

وشددت النقابة التي واكبت تحرك الزملاء في “دار الحياة” وشاركتهم احتجاجاتهم على مساندتها لهم، داعية مالكي الدار إلى إعطائهم حقوقهم كاملة من دون انتقاص، على أن أي تحرك ضاغط هو أمر مشروع لمواجهة إنكار الحقوق المشروعة .

مقالات ذات صلة