السفير الصيني: ننسّق مع السلطات اللبنانية لمواجهة كورونا

أعلن السفير الصيني لدى لبنان وانغ كيجيان أن “الحصار الناجح الذي نفّذته الصين لاحتواء ومحاصرة وباء كورونا في الصين حمى كل بلدان العالم”، مبديا أسفه لتسجيل إصابة في لبنان بالفيروس.

وأكد، خلال استقباله في السفارة وفدا تضامنيا مع الشعب الصيني ضم رؤساء بلديات عكار ورئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود العبدالله، أن “السفارة على اتصال دائم بوزارة الصحة والسلطات الصحّية في المطار إضافة إلى السلطات الأمنية لمتابعة حالة المواطنين الصينيين”، مشيرا الى أنه “تم توجيه طلب إلى كافة أفراد الجالية الصينية للالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحّة اللبنانية والإبلاغ عن أي عارض يسجل لدى أي فرد من أفراد الجالية في لبنان”.

واشار الى أنه لم يتم تسجيل أي اشتباه بأي إصابات بالفيروس في لبنان ضمن أفراد الجالية، مع العلم أن عدد أفرادها لا يتعدى الـ 100 مواطن صيني، بالإضافة إلى عديد قوات حفظ السلام البالغ عددهم 401 وأعضاء السفارة وبعض الطلبة والمدرسين.

وقال السفير :”لو لم تتمكن الصين من السيطرة بشكل فعّال على الوباء، لكان انتشر إلى كل العالم بسرعة وبقوة. خلال الأيام الأخيرة تم تسجيل تراجع في عدد الإصابات والوفيات في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوباي، كما تم تخفيف إجراءات الطوق المنفّذ لمنع انتشار الفيروس. “.

من جهته، اعتبر العبدالله أن الصين أثبتت من خلال جهودها، أنها عملت على حماية المواطنين في كل بلدان العالم عبر الإجراءات الفعّالة التي اتخذتها، مبديا ثقته بالسياسة المُعتمدة في الصين للسيطرة على الوباء واحتوائه ومعالجة آثاره وادارة الأزمة.