طائرتان من إيران وثالثة من إيطاليا.. كيف يتم التعامل مع الركاب في المطار؟

كتبت صحيفة “الأخبار”: “بحسب الموقع الإلكتروني التابع لحركة الطائرات في مطار رفيق الحريري الدولي، تصل إلى بيروت، اليوم، طائرتان من إيران؛ الأولى من مشهد (IR663)، والثانية من طهران (IR661). وفيما يترقّب الرأي العام ووسائل الإعلام وصول الركاب القادمين من البلد الذي سجّل حتى الآن أكبر عدد وفيات خارج الصين (8 وفيات من أصل 43 إصابة)، مرّ خبر وصول الطائرة القادمة من إيطاليا، أمس، حيث سُجّلت 143 إصابة (من ضمنها وفيتان) مرور الكرام.

بحسب مصادر وزارة الصحة، فإنّ الإجراءات التي اتّخذت مع المُسافرين القادمين على الطائرة هي نفسها التي ستتخذ مع الآتين من إيران، لجهة مراقبة حرارة جسد الركاب ومراقبتهم وإخضاعهم للعزل.

يُذكر أن خلية الأزمة الحكومية قررت، يوم الجمعة الفائت، منع المواطنين اللبنانيين وسائر المُقيمين في لبنان من السفر إلى المناطق التي سجّلت فيها إصابات، وتكليف اللجنة بتزويد المُديرية العامة للأمن العام بلائحة عن هذه المناطق لتطبيق هذا المنع في كل الموانئ والمرافئ ومطار رفيق الحريري الدولي.

كما طلبت توقيف الحملات والرحلات إلى كل من الصين وكوريا الجنوبية وإيران، على أن تُستثنى من ذلك حالات السفر الضرورية (طبابة، تعليم، عمل) وتكليف الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع بالإشراف على تطبيق هذه المعايير بالتنسيق مع المُديرية العامة للطيران المدني والمُديرية العامة للأمن العام ورئاسة المطار”.

مقالات ذات صلة