مجموعة العشرين تتبنى سياسات للحد من الأثر الاقتصادي لفيروس “كورونا”

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان إن المسؤولين الماليين لمجموعة العشرين اتفقوا اليوم الأحد على متابعة مخاطر تفشي فيروس كورونا وتبني السياسات المناسبة للحد من تأثيره على الاقتصاد العالمي.

وساد الاجتماع الذي استمر ليومين في الرياض القلق من تداعيات تفشي فيروس كورونا وتوقع صندوق النقد الدولي أنه سيخفض النمو العالمي بمقدار 0.1 نقطة مئوية.

بدورها، قالت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي اليوم الأحد إن فيروس كورونا الذي ظهر أولا في الصين سيكون له آثار سلبية على الاقتصاد العالمي حتى إذا تم احتواؤه سريعا وإن من الحكمة الاستعداد للمزيد من هذه التداعيات.

ودعت جورجيفا، في بيان بعد اجتماع لمسؤولين ماليين من دول مجموعة العشرين، إلى تنسيق الجهود لاحتواء أثر الفيروس على البشر وعلى الاقتصاد.

وقالت في بيان “قطعا نأمل في نهاية سريعة (للتفشي)، لكن مع وضع حالة الغموض الحالية في الاعتبار فإن من الحصافة الاستعداد لمزيد من السيناريوهات السلبية”.

مقالات ذات صلة