خلية الاعلام: حصر الأخبار الرسمية عن “كورونا” بـ”الوكالة الوطنية” تلافياً لأي بلبلة

قررت خلية الازمة في وزارة الاعلام “التنسيق بين الوزارات المعنية لمواكبة الوضع المستجد، مع ضرورة التحرك سريعا لمكافحة الأخبار الكاذبة والتي تحدث هلعا في المجتمع، ومساءلة كل من تسوّل له نفسه نشر أخبار غير صحيحة، أو الترويج لها أو مشاركتها مع الآخرين”.

وذكّرت خلية الازمة التي اجتمعت برئاسة وزير الإعلام السيدة منال عبد الصمد نجد وحضور وزير الصحة العامة حسن حمد في وزارة الاعلام ببيان وزارة الصحة أمس “لجهة حصر الأخبار الرسمية عن فيروس كورونا بالوكالة الوطنية للاعلام، تلافيا لأي بلبلة قد يحدثها بث معلومات خاطئة أو غير مكتملة، هنا وهناك”.
ورأت الخلية أن “أكثر ما ينتظره المواطن في هذا الظرف هو المعلومة الطبية الدقيقة المستقاة من منابعها، أي وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية، والنشرات التثقيفية الدورية في كل وسائل الإعلام، على اختلافها، وعبر المنصات الرقمية”.

مقالات ذات صلة