حب الله يلتقي وفداً من “حركة الجهاد”

إستقبل، اليوم، عضو المجلس السياسي في “حزب الله” النائب السابق حسن حب الله وفداً قيادياً من حركة “الجهاد الإسلامي” برئاسة ممثل الحركة في لبنان احسان عطايا بحضور معاون مسؤول العلاقات الفلسطينية الشيخ عطاالله حمود، وجرى البحث في آخر المستجدات في الشأن الفلسطيني والمخيمات.

وهنأ الوفد قيادة “حزب الله” في “الذكرى الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية التي أعلنت ومنذ اللحظة الأولى للانتصار وقوفها إلى جانب القضية الفلسطينية ودعمها للشعب الفلسطيني فاتحا أول سفارة لفلسطين في طهران منذ العام 1979”.

وحيا “تضحيات القادة الشهداء الشيخ راغب حرب والسيد عباس الموسوي وعماد مغنية الذين سقطوا على أيدي الغدر الصهيونية على طريق فلسطين ومن أجل فلسطين”. كما حيا “تضحيات قائد لواء القدس الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الشهداء الذين اغتالتهم أجهزة المخابرات الأميركية لأنهم وقفوا سدا منيعا في وجه صفقة القرن المشؤومة وفي وجه المشروع الصهيو – أميركي في المنطقة”.

ودعا الطرفان إلى “وحدة الموقف الفلسطيني في التصدي للمشروع الصهيو – أميركي على المنطقة والذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية بعد إعلان ترامب عن الصفقة المشبوهة مع بعض الأنظمة الرجعية العميلة والمطبعة مع الكيان الصهيوني”، مؤكدين على “خيار المقاومة وحشد كل الطاقات والإمكانيات لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

مقالات ذات صلة