زوجة آل باتشينو تهجره بسبب بخله الشديد!

أعلنت الممثلة مايتال دوهان خبر انفصالها عن الممثل الأميركي آل باتشينو للعديد من الأسباب أبرزها فارق السن بينهما. وأشارت إلى أن هذا الفارق أدى إلى اختلاف وجهات النظر في الكثير من القرارات المصيريّة المتعلقة بحياتهما، إضافة إلى أنه بخيل للغاية.

في التالي الأسباب التي دفعت حبيبة آل باتشينو إلى هجره.

اعتاد آل باتشينو الخروج مع زوجته السابقة إلى الأماكن العامة، حيث التقطت عدسات المصورين مرات عديدة خروجهما إلى المقاهي والمطاعم في لوس أنجلوس بلحظات رومانسيّة. كما أنها كانت حريصة دائماً على مرافقته إلى التكريمات والمهرجانات الكبيرة لتقديم الدعم له.

لكن غيابها عن حفل توزيع جوائز الأوسكار هذا العام، حيث تلقى جائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم ” The Irishman”، أثار الريبة والتكهنات.

فارق السن بين دوهان وآل باتشينو هو 39 عاماً، فدوهان تبلغ من العمر 40 عاماً فيما يبلغ آل باتشينو 79 عاماً. ودامت علاقة الثنائي حوالي عامين، صرّحت خلالها دوهان أن السن لن يكون عائقاً في استمرار هذه العلاقة. لكن يبدو أن ظروف الحياة كانت أقوى منهما، فاختلاف الفكر بين الاثنين تسبب في مشاكل كبيرة بينهما.

وصرحت دوهان في حوارات سابقة أن آل باتشينو كان بخيلاً معها بالرغم من أنه شخص أسطوري وممثل محبوب. وحاولت انتقاء أوصاف معبرة عن صديقها السابق بدون التقليل من احترامه. لكنها اعترفت أنه لم يرغب يوماً في تدليلها حتى أنه لم يقدم لها سوى الزهور طوال فترة ارتباطهما.

تعرّف الحبيبان السابقان على بعضهما البعض في حفل في هوليوود. وعن هذه العلاقة، قالت دوهان: “أنا أحبه وأحترمه كثيراً. كما أنني سعيدة بالعلاقة التي كانت تجمعنا، وفخورة بأنني جزء من تاريخه. لكن أتمنى أن نبقى أصدقاء”.

لدى آل باتشينو ابنة تبلغ من العمر 30 عاماً من حبيبته الأولى مدربة التمثيل الأميركية جان تارانت. ولديه أيضاً توأماً يبلغان من العمر 18 عاماً من الممثلة بيفرلي دي أنجلو.

كما أن تاريخه العاطفي مليء بالعلاقات الغرامية مع ممثلات شهيرات أبرزهن ديان كيتون ويبنيلوبي ميلر، لكنه لم يتزوج قط سوى من دوهان.

مقالات ذات صلة