طرابلسي دان التعرض لمهندس في طرابلس: لبسط الامن واستعادة الدولة هيبتها

دان النائب ادكار طرابلسي “التعرض للمهندس عفيف نسيم في طرابلس مساء أمس”، وقال إنه “استهداف لرجل مسالم ووطني مسؤول خدم مناطق طرابلس وعكار وأهلهما من دون أي تمييز طائفي مسخرا علاقاته مع منظمات الإغاثة العالمية المسيحية والأممية للقيام بمشاريع تنمية وإغاثة كثيرة ساندت المواطنين اللبنانيين والنازحين السوريين على حد سواء”.

وطالب وزير الداخلية محمد فهمي ووزيرة العدل ماري كلود نجم، “ومعهما مرجعيات طرابلس السياسية والدينية، بوضع حد لحال التفلت والاعتداءات المتنقلة على الأفراد والسياسيين والمكاتب الحزبية في المدينة، لكي لا يفلت زمام الأمور فيها فتستعاد، لا سمح الله، صفحات قاتمة من الطائفية البغيضة السابقة لتضرب ما تبقى من تنوع مذهبي وثقافي في المدينة، وقد استبشرنا خيرا أنها صفحات طويت إلى غير رجعة”.

وحيا “أخلاق المهندس عفيف نسيم الذي أظهر حكمة وأخلاقا ومسامحة تجاه الذين قصدوا إهانته ولم يتمكنوا من النيل من نبله وكرامته”.

من جهة أخرى، دعا طرابلسي الدولة اللبنانية الى “بسط الأمن واستعادة هيبتها بعد كل الاعتداءات التي قام بها قاطعو الطرق والغوغائيون والمخربون والخارجون عن القانون على الأملاك الخاصة والعامة ومؤسسات الدولة والبرلمان والوحدات العسكرية ومراكزها حتى سال دم الشهادة بين رجال قوى الأمن والجيش هذا ما عدا مئات الإصابات والجرحى بينهم”.

مقالات ذات صلة