قيومجيان: “دقينا ناقوس ‏الخطر”!

أكد وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان أننا “دقينا ناقوس ‏الخطر، ونحن نضغط من أجل دفع الفصل الثالث والرابع من ‏العام 2018 للجمعيات والمؤسسات الاجتماعية”.

وتابع: “اما بالنسبة لعقود العام 2019 فهي جاهزة لكننا بانتظار اقرار ‏الموازنة لنتمكن من توقيعها. كذلك من الملح جدا رفع سعر الكلفة التي تتقاضاه بدلا عن كل مستفيد فهو يعود للعام 2011 وما قبل”.

وأشار قيومجيان في حديث لإذاعة”صوت لبنان” 100,3 – 100,5″ إلى أنه سيحمل الى “مجلس الوزراء هم المؤسسات الاجتماعية كسيسوبيل وكل ‏مؤسسات الرعاية التي تعاني من أزمة مالية في لبنان”.

واضاف: “منذ تولينا مهامنا الوزارية ونحن نطالب بتحسين أوضاع ‏تلك ‏المؤسسات التي تعجز الدولة أن تقوم بالخدمات التي ‏تؤمنها”.‏

واكد ان هذه القضية اولويته المطلقة وهو تواصل منذ يوم مع وزير المال علي حسن خليل لهذه الغاية وينسق مع الجمعيات والمؤسسات، متمنيا ألا تقفل هذه المؤسسات.

لفت الى انه سيسعى مع المنظمات الدولية والدول للمساهمة بالتمويل، داعيا المصارف ‏والمتمولين وكل الخيرين لـ”دعم هذه المؤسسات التي تشكل شبكة الامان الاجتماعي واذا فقدناها سيصبح مجتمعنا في القعر، فهي تطال اكثر من 400 الف لبناني”.‏

وختم قيومجيان: “سأقوم بكل جهد مع المعنيين في الدولة اللبنانية لتأمين مستحقات هذه الجمعيات والمؤسسات، على أمل أن تحل خلال هذا ‏الأسبوع”.‏

 

مقالات ذات صلة