قضية الفاخوري… الضغوط الأميركية مستمرة

علمت “الأخبار” أن مساعي حثيثة لا تزال تُبذل داخل لبنان للإفراج عن العميل عامر الفاخوري، بذريعة وضعه الصحي، إثر إجراء فحوص طبية له قيل إنها تُظهر إصابته بمرض السرطان.

وذكرت مصادر مطلعة على القضية إن الأميركيين لا يتوقفون عن الضغط على المسؤولين اللبنانيين، وتوجيه رسائل التهديد لهم، بضرورة الإفراج عن الفاخوري وتركه يغادر إلى الولايات المتحدة الاميركية، وإلا فإن عقوبات شديدة ستنزل على لبنان.

ونبّهت المصادر إلى ضرورة متابعة القضية، لأن الضغوط الأميركية في السر أكبر من تلك المعلنة، والتي عبّر عنها أعضاء في الكونغرس لوسائل إعلام أميركية.

مقالات ذات صلة