“الكهرباء” للمعترضين على التقنين في المنية والبداوي: سببه الحمولة الناتجة عن التعديات

توجهت “مؤسسة كهرباء لبنان” إلى المحتجين على التقنين في التيار الكهربائي في منطقتي المنية والبداوي، في بيان، مؤكدة أن “هاتين المنطقتين وجوارهما، تتغذى جميعا بالتيار الكهربائي، كغيرها من المناطق اللبنانية، دونما أي تمييز، كما أنه لا أعطال على الشبكة في المنطقة، أما انقطاع التيار، فيعود إلى الضغط الكبير على المخارج، التي تنقطع بفعل زيادة الحمولة، الناتجة عن التعديات الكثيفة على الشبكة الكهربائية، وذلك في ظل تراجع حملات نزع التعديات، بسبب الأوضاع القائمة في البلاد، منذ حوالي الأربعة أشهر”.

ودعت جميع المواطنين إلى “عدم استمداد التيار الكهربائي، بصورة غير شرعية، كي لا يلحقوا الضرر بالمنشآت الكهربائية، ويستفيدوا بالتالي من تغذية كهربائية مستقرة”.

وأعلنت أن “فرق الملاحظة في مؤسسة كهرباء لبنان وقاديشا وفرق مقدمي خدمات التوزيع، ستعاود تفعيل حملاتها، لنزع التعديات عن الشبكة الكهربائية، فور تأمين المؤازرة الأمنية لها، ويذكر في هذا السياق أن هذه الحملات، كانت نشطت إلى حد كبير، خلال العام 2019، إلا أنها عادت وتراجعت، بسبب الأوضاع المذكورة أعلاه”.

مقالات ذات صلة