فضل الله: المس بالجيش يصيب الاستقرار في هذه المرحلة

إستنكر العلامة السيد علي فضل الله الاعتداء الآثم الذي تعرضت له دورية للجيش اللبناني في مدينة الهرمل وأدى لاستشهاد ثلاثة من عناصر الجيش وعدد من الجرحى.

ورأى ان أي اعتداء على الجيش اللبناني يمثل اعتداء على أمن اللبنانيين وسلامتهم وعلى السلم الاهلي في البلد، لان الجيش هو الضمانة الاساسية لهذا السلم والمس فيه يصيب الاستقرار في هذه المرحلة حيث البلد بأمس الحاجة للاستقرار الأمني.

ودعا الجميع الى تحمل مسؤولياتهم في دراسة أسلوب التعامل مع القضايا التي تتصل بهذه المنطقة سواء على مستوى الإهمال المزمن الذي يصيبها أو في المسائل الامنية المتصلة بها لوقاية هذه المنطقة من آي تداعيات ولكي لا تتكرر هذه المأساة.

مقالات ذات صلة