البزري: لا يمكن الركون إلى البيان الوزاري الخاوي المضمون

رأى الدكتور عبد الرحمن البزري أنه “من العجب أن تضطر الدولة لإنزال الآلاف من الجنود والقوى الأمنية وعناصر الأجهزة لحماية ممثلي الشعب المفترضين من النقمة الشعبية عليهم، وفي هذا دليل واضح على فقدان الشرعية التمثيلية لكافة المؤسسات التنفيذية والتشريعية”، مشيرا الى أن “الحكومة التي هي في الأساس فاقدة لثقة المواطنين لا يمكن الركون إلى بيانها الوزاري الخاوي المضمون، والذي هو في حقيقته استمرار لبيانات وسياسات وزارية استخدمت سابقا لتغطية وتسهيل الهدر والفساد”.

ولفت الى أن “كل من شارك في هذه الجلسة تقع عليه مسؤولية حماية الفساد ومنع التغيير الذي تطالب به ساحات الإنتفاضة وعموم اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة