سَرَقت محتويات خزنة بقيمة ٤٥ ألف دولار… أين خبأت المسروقات؟

أعلنت قوى الأمن الداخلي في بيان أنه “من خلال التحقيق الذي أجرته مفرزة الضاحية الجنوبية في وحدة الشرطة القضائية حول تعرّض أحد المنازل في محلة الرّويس لسرقة خزنة حديدية صغيرة الحجم من داخله بواسطة الكسر والخلع، والمسروقات عبارة عن مبلغ مالي ومصاغ ذهبي بقيمة إجمالية تقارب الـ45.000 دولار أمريكي.

وبنتيجة المتابعة التي قامت بها المفرزة، تم الاشتباه بعاملة المنزل، وتدعى ب. أ. (مواليد عام 1992، أثيوبية).

وبالتحقيق معها، اعترفت بإقدامها على السرقة، وبأنها خبّأت المسروقات في داخل المنزل، من خلال توزيعها في المفروشات.

وتمّ العثور على المسروقات (مبلغ 12،500 دولار أميركي و6،800،000 ل.ل. والمصاغ الذهبي كاملاً، وهو مؤلّف من مجموعة من السلاسل، والقلادات، وخواتم…)

وقد أودعت الموقوفة القضاء المختص، بناءً على إشارته.”

مقالات ذات صلة